محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

آليات عسكرية تجتاز طريقا على مقربة من اهالي يقودون جواميسهم في بلدة ماماسابانو على جزيرة مينداناو جنوب الفيليبين، في 28 شباط/فبراير 2015

(afp_tickers)

اكد مكتب التحقيقات الفدرالي الاميركي (اف بي آي) الخميس مقتل ناشط ماليزي كبير حددت واشنطن مكافاة قدرها خمسة ملايين دولار مقابل القبض عليه، وذلك في عملية انتهت بحمام دم.

وياتي التاكيد كنوع من التعزية لحكومة الرئيس بنينيو اكينو الذي تعرض لانتقادات شديدة بعد العملية الدامية في 25 كانون الثاني/يناير بجنوب الارخبيل والتي عرضت للخطر جهود انهاء حوالي عقد من تمرد حركة اسلامية انفصالية.

واعلن الاف بي آي في بيان "بعد دراسة دقيقة للمعطيات الطبية الشرعية وللمعلومات التي وفرها زملاؤنا في الفيليبين، تبين لنا ان الارهابي ذو الكفل بن خير الماليزي والمعروف ايضا باسم +مروان+ قد قتل".

واضاف "لقد تم شطب اسمه من على قائمة الارهابيين المطلوبين من قبل اف بي آي".

وكان ذو الكفل خبير المتفجرات لدى الجماعة الاسلامية في جنوب شرق اسيا، يعتبر احد مخططي اعتداءات بالي التي اوقعت 202 قتيل في 2002 في اندونيسيا وغيرها من الهجمات الدامية في المنطقة.

وكان ذو الكفل الهدف الرئيسي للعملية التي تم تنفيذها في ماماسبانو المعزولة في جزيرة ميندناو (جنوب) وانتهت بحمام دم مع مقتل 44 شرطيا بايدي المتمردين الاسلاميين. وكانت العملية تستهدف ايضا الفيليبيني عبد الباسط عثمان الذي تمكن من الفرار.

وادت العملية الى احراج كبير لاكينو المدافع عن اتفاق السلام الموقع في اذار/مارس 2014 مع متمردي جبهة تحرير مورو الاسلامية لانهاء اودى بحياة عشرات الالاف من سبعينات القرن الماضي.

واعلن جينيروزو سيربو المتحدث باسم اف بي آي تعليقا على البيان "لقد اصبنا هدفنا والعملية تكللت بالنجاح".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب