نشرت المكسيك الجمعة ملحقاً للاتّفاقية التي أبرمتها مع الولايات المتحدة في 7 حزيران/يونيو بشأن الهجرة غير الشرعية والذي كان الرئيس الأميركي دونالد ترامب وصفه ب"السرّي".

وبحسب الملحق الذي وزّع على الصحافيين في مكسيكو فإنّ البلدين تعهّدا مناقشة "الشروط النهائية لاتّفاق ثنائي ملزم بهدف توزيع أفضل للأعباء والمسؤوليات المتعلّقة بمعالجة طلبات اللجوء".

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب تحدّث الإثنين عن وجود بند سرّي يسمح لواشنطن بإجبار مكسيكو على وقف هجرة المتسلّلين إلى الولايات المتحدة من الأراضي المكسيكية.

والثلاثاء قال ترامب إن "القسم الاكبر من الاتفاق" مع المكسيك "لم يكشف بعد"، وعرض أمام الصحافيين من بُعد جانباً من هذه الوثيقة، قائلاً إنّه سيدع المكسيك "تكشف عنها في الوقت المناسب". لكنّ تكبير صور الوثيقة كشف جزئياً عن محتواها.

والأربعاء ردّ وزير الخارجية المكسيكي مارسيلو ايبرارد بالتأكيد على أنّه لا يوجد أي ملحق سرّي للاتفاق، وأن بلاده لا تقبل "أبدا" بوجود عسكري أميركي على أراضيها.

وكانت المكسيك وتحت تهديد ترامب بفرض رسوم جمركية على صادراتها إلى بلاده، تعهدت في السابع من حزيران/يونيو باتخاذ العديد من الاجراءات لكبح تدفق المهاجرين من دول وسط اميركا الذين يعبرون أراضيها باتجاه الولايات المتحدة.

وبحسب الملحق الذي نشرته مكسيكو والذي يحمل توقيع مستشار قانوني أميركي وآخر مكسيكي، فإنّه إذا لم يتم إبطاء تدفّق المهاجرين غير الشرعيين إلى الولايات المتحدة من المكسيك يمكن عندها أن توافق مكسيكو على البتّ بطلبات اللجوء.

وتنصّ الفقرة الأخيرة من الملحق على أنّه إذا وجدت الولايات المتحدة، بعد مرور 45 يوماً على توقيع اتفاقية الهجرة، أنّ التدابير التي تتضمنّها "لا تؤدّي إلى نتائج"، فإنّ الحكومة المكسيكية تتّخذ عندها "كلّ التدابير اللازمة بما يتّفق والقانون الوطني" لدخول "اتّفاق ثنائي ملزم" حيّز التنفيذ بعد 45 يوماً من ذلك.

وأكّدت وزارة الخارجية المكسيكية لدى نشرها النص الإنكليزي للملحق كما عرضه ترامب أمام الصحافيين من بعيد أنّ "هذا ليس اتفاقاً ثنائياً ملزماً، بل ملحق للإعلان المشترك بين البلدين".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك