محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الملكة اليزابيث والامير فيليب في موقع معسكر نازي سابق في المانيا، الجمعة 26 حزيران/يونيو 2015

(afp_tickers)

قامت ملكة بريطانيا اليزابيث الثانية بزيارة الى معسكر اعتقال نازي سابق للمرة الاولى خلال زيارة رسمية الى المانيا الجمعة، التقت خلالها ناجين من المحرقة وقدامى المحاربين البريطانيين الذين ساعدوا في تحرير الموقع قبل 70 عاما.

وقالت مصادر ان الرحلة التي قامت بها الملكة (89 عاما) وزوجها الامير فيليب (94 عاما) الى بيرغن بيلسن في شمال غرب المانيا هي "زيارة شخصية" وبناء على "رغبتها".

ومشى الزوجان الملكيان حوالى 30 دقيقة حول الموقع الذي قتل فيه ما يقارب 52 الف شخص من مختلف انحاء اوروبا في الحرب العالمية الثانية او توفوا على الفور بعد تحرير الموقع.

وبعد ذلك التقى الزوجان ممثلي الجالية اليهودية وبعض الناجين من المعسكرات والمحررين القدامى.

واكد قصر باكنغهام ان هذه هي المرة الاولى التي تزور فيها الملكة معسكر اعتقال سابقا، وهو جزء من شبكة من المواقع التي انشأها نظام هتلر النازي لاضطهاد وتعذيب السجناء.

واكد ان الملكة التقت ناجين من المحرقة سابقا.

وفي نيسان/ابريل العام 1945، حررت القوات البريطانية معسكر بيرغن بيلسن في شمال المانيا حيث كان يحتجر يهود وسجناء سياسيون وجماعات مضطهدة اخرى.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب