محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

طفل يمني خلال تظاهرة في صنعاء في 1 تموز/يوليو 2016

(afp_tickers)

اسف ممثلون لمنظمات انسانية دولية هي اطباء بلا حدود واطباء العالم والتحالف الدولي للدفاع عن الحقوق والحريات، الخميس ل"صمت" المجتمع الدولي عن النزاع في اليمن.

وندد المسؤول في "اطباء بلا حدود" لوران سوري في مؤتمر صحافي في باريس تناول الحصيلة الانسانية في اليمن الذي دخل عامه الثالث من النزاع، ب"الصمت الدبلوماسي، حتى لا نقول (صمت) المجتمع الدولي".

وقال "منذ بدء النزاع، عقدنا لقاءات عدة والناس منزعجون جدا، لكن من الواضح ان اي دبلوماسية واي حكومة اليوم لا تريد ادانة ما يحصل في اليمن"، منتقدا موقف بعض الدول "التي تتعرض لضغوط" انطلاقا من شراكاتها مع السعودية وخصوصا على صعيد بيع الاسلحة.

ومنذ اذار/مارس 2015، تقود الرياض تحالفا عسكريا في اليمن يدعم القوات التابعة للرئيس عبد ربه منصور هادي في مواجهة المتمردين الحوثيين الذين سيطروا على العاصمة صنعاء ومناطق اخرى.

وعزا جوليان دوسار المسؤول في "اطباء العالم" "سلبية" المجتمع الدولي الى "تعدد النزاعات في العالم بحيث بات اليمن جزءا من كل مع سوريا والعراق اللذين يستقطبان خصوصا الاهتمام الاعلامي".

وذكرت المنظمات المذكورة اضافة الى منظمة "تحرك ضد الجوع" بالوضع الانساني الكارثي في اليمن حيث يعاني 19 مليون شخص يمثلون ستين في المئة من السكان انعدام امن غذائيا، علما بان نصف المراكز الصحية في البلاد باتت خارج الخدمة.

وشدد محمد الشامي رئيس التحالف الدولي للدفاع عن الحقوق والحريات الذي نظم المؤتمر، على "الفشل المؤكد لدور وسيط الامم المتحدة في اليمن، اسماعيل ولد الشيخ احمد" الذي "لم يعرف كيفية التعامل مع القضايا الانسانية والسياسية".

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب