محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صورة وزعتها الرئاسوة التشيلية للرئيسة ميشال باشيليهومرشح اليسار للانتخابات الرئاسية اليخاندرو غيلييه في القصر الرئاسي في سانتياغو في 21 تشرين الثاني/نوفمبر 2017

(afp_tickers)

يدلي الناخبون في تشيلي باصواتهم الاحد في دورة ثانية من انتخابات رئاسية تشهد منافسة حادة بين مرشحي اليمين واليسار، الاشتراكي اليخاندرو غيلييه ورئيس الدولة السابق سيباستيان بينييرا.

ودعي الناخبون الى التصويت بين الساعة الثامنة (11,00 ت غ) والساعة 18,00 (21,00 ت غ)، على ان يبدأ اعلان النتائج حوالى الساعة 23,00 بتوقيت غرينتش.

وقادت الاشتراكية ميشال باشيليه تشيلي التي تعد من اكبر اقتصادات اميركا اللاتينية، في السنوات الاربع الاخيرة وادخلت تغييرات كبيرة على هذا المجتمع المعروف بانه محافظ جدا، عبر سلسلة من الاصلاحات التقدمية من بينها السماح بزواج المثليين والغاء تجريم الاجهاض الذي كان محظورا من قبل.

ولا يسمح القانون لباشليه بالترشح بينما تجنح المنطقة الى اليمين مع ماوريسيو ماكري في الارجنتين وميشال تامر في البرازيل وبيدرو بابول كوتشينسكي في البيرو، وجميعهم رؤساء محافظون في دول كان يحكمها اليسار.

ومع ذلك، شكلت نتيجة الدورة الاولى مفاجأة كبيرة.

فقد جاء الملياردير اليميني بينييرا رئيس الدولة من 2010 الى 2014 في الطليعة لكن بنسبة اقل بكثير مما كان متوقعا (36,6 بالمئة)، مقابل 22 بالمئة للصحافي غيلييه.

اما مرشحة اليسار المتطرف بياتريس سانشيز (46 عاما) وهي صحافية ايضا، فقد حصلت على عشرين بالمئة من الاصوات، واصبح تيارها بذلك القوة السياسية الثالثة في البلاد.

ويشير آخر استطلاع للرأي الى تعادل المرشحين اليميني واليساري لكن 21,4 بالمئة من الناخبين ما زالوا مترددين.

وقال مدير مركز التحليل في جامعة تالكا ماوريسيو موراليس ان هذه الدورة الثانية من الانتخابية تشكل "واحدة من عمليات الاقتراع الاكثر غموضا منذ عودة الديموقراطية".

واضاف انه بعد الفشل الكبير لمعاهد استطلاعات الرأي في توقعاتها وخصوصا في سوء تقديرها لبياتريس سانشيز "لم يعد التشيليون يملكون عمليا اي معلومات ذات صدقية تسمح بتوقع النتائج".

وبعد 17 عاما من الحكم الديكتاتوري للجنرال بينوشيه، اصبحت تشيلي منذ 1990 قطبا للاستقرار السياسي والحيوية الاقتصادية في المنطقة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب