محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

منشأة لحرق الرفات البشرية في مونروفيا في 14 اب/اغسطس 2014

(afp_tickers)

اعلن منسق الامم المتحدة حول فيروس ايبولا الطبيب ديفيد نابارو لوكالة فرانس برس انه يريد تشكيل هيكليات صحية لمواجهة تدهور جديد للفيروس "اذا اقتضى الامر" وذلك في بداية جولته على الدول الافريقية التي ينتشر فيها الفيروس.

وقال الطبيب ديفيد نابارو لوكالة فرانس برس خلال توقف في مطار كوناكري وهو في طريقه الى مونروفيا "ما انا عازم القيام به هو التأكد من ان كل عنصر في جهازنا هو على مستوى مثالي من اجل مواجهة انتشار واسع للمرض اذا تطلب الامر ذلك".

واضاف الطبيب البريطاني "اما نحن قريبون من مرحلة اكبر للمرض وعلى ان يتراجع بعد ذلك وانا نحن في مرحلة سيشهد فيها المرض انتشارا اوسع ولكن لا يمكنني ان ابدي اي رأي على الاطلاق".

وقال ايضا "ما يجب ان نقوم به حاليا هو وضع سيناريوهات عن المدى الذي نعتقد ان المرض قد يتطور فيه".

واوضح نابارو الذي وصل مساء الخميس الى ليبيريا، المحطة الاولى في جولته، قبل انتقاله الى سيراليون وغينيا ونيجيريا انه ينوي قضاء يومين في كل بلد.

واوضح "سوف افكر في الوجهة التالية بعد هذه الجولة ولكن يجب ان اعود سريعا الى جنيف ونيويورك (مقر الامم المتحدة ومقر منظمة الصحة العالمية) لتقديم تقرير الى المسؤولين للتأكد من اننا قمنا بكل ما يمكننا القيام به من اجل حل هذا الامر باسرع وقت ممكن".

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب