محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

يمني بلباس عسكري يخمد النيران في مبنى في صنعاء التي يسيطر عليها الحوثيون، في 29 آب/اغسطس 2016

(afp_tickers)

اعلنت منظمة اطباء العالم الثلاثاء انها اوقفت انشطتها وسحبت طواقمها من اليمن الذي يتعرض لاعتداءات جهادية ومعارك بين حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي والتحالف الذي تقوده السعودية من جهة والمتمردين الحوثيين وحلفائهم من جهة اخرى.

وقالت المنظمة في بيان "منذ توقف مفاوضات السلام في 6 اب/اغسطس تكثفت المعارك والغارات الجوية في اليمن ما جعل الانشطة الانسانية شبه مستحيلة. في هذا الاطار، تقرر اطباء العالم اجلاء طواقمها" الموجود في صنعاء.

ودعت المنظمة الاسرة الدولية الى "التحرك لوقف القصف وتوفير امكانية الوصول الى السكان بلا عائق".

وقال مدير العمليات الدولية في المنظمة جان فرنسوا كورتي ان "80 بالمئة من السكان يحتاجون الى مساعدات عاجلة. وقرابة 25% من المراكز الصحية مدمرة ولم تعد صالحة . قرابة نصف السكان يعانون من انعدام الامن الغذائي. ينبغي تسهيل ايصال المساعدات الانسانية والوصول الى الجرحى بموجب القانون الانساني الدولي".

في اب/اغسطس اعلنت منظمة "اطباء بلا حدود" اجلاء طواقمها ووقف العمل في مستشفياتها الستة في شمال اليمن بعد غارة جوية استهدفت مستشفى تدعمه واوقعت 19 قتيلا و24 جريحا.

وقالت "اطباء بلا حدود" ان المستشفى كان رابع مستشفى تدعمه يتعرض للقصف في اليمن.

وكثف تنظيم الدولة الاسلامية الهجمات خلال الاشهر الماضية. وقتل 71 شخصا في نهاية اب/اغسطس في عدن في اعتداء انتحاري استهدف مجندين للجيش اليمني الذي يقاتل الحوثيين والجهاديين.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب