محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

واعلنت الامم المتحدة الكوليرا كأزمة صحة عامة خطيرة في جمهورية الكونغو الديمقراطية حيث تسجل ملايين الحالات المشتبه بها سنويا، وأودى المرض بحياة 817 شخصا العام الفائت، بحسب منظمة الصحة العالمية.

(afp_tickers)

دقت منظمة الصحة العالمية السبت ناقوس الخطر بشأن تفشي وباء الكوليرا في جمهورية الكونغو الديموقراطية حيث أودى المرض بحياة 528 شخصا ووصل إلى "نسب مقلقة".

واعلنت الامم المتحدة الكوليرا مشكلة صحة عامة خطيرة في هذا البلد الافريقي حيث تسجل ملايين الحالات المشتبه بها سنويا، وأودى المرض بحياة 817 شخصا العام الفائت، بحسب منظمة الصحة العالمية.

وقالت المنظمة في بيان إن "تفشي الكوليرا في جمهورية الكونغو الديمقراطية وصل إلى نسبب مقلقة إذ طال الوباء 20 من اقاليم البلاد الـ26".

وينتقل وباء الكوليرا عبر مياه الشرب الملوثة ما يسبب الكوليرا الحادة، ويواجه الاطفال خصوصا مخاطر عالية للإصابة به.

ويصيب المرض ما بين 1,4 و4,3 مليون شخص عبر العالم كل عام، فيما تسجل 142 ألف وفاة بسببه، بحسب احصائيات المنظمة.

وبحلول 2 ايلول/سبتمبر، سجلت السلطات الكونغولية 24,217 حالة مشتبه بها.

وضرب الوباء المتفشي عدة مدن وبلدات في شرق، وغرب وشمال البلاد، بالإضافة لأجزاء من العاصمة كينشاسا.

وتخشى منظمة الصحة العالمية من عودة المرض للظهور مجددا في منطقة كاساي الكبرى المركزية الواسعة حيث الأوضاع الصحية والبنى التحتية بدائية للغاية.

وتفشى الكوليرا لأخر مرة في البلاد عام 2003.

وأعلنت المنظمة التبرع بمبلغ 400 ألف دولار للمساعدة في نشر طواقم فنية في المناطق الاكثر تضررا وذات الاولوية القصوى، ودعت السلطات الكونغولية لدعم جهود القضاء على المرض بتطهير أكوام القمامة وضمان وصول مياه شرب نظيفة لمواطنيها.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب