أ ف ب عربي ودولي

سوريون يتظاهرون في خان شيخون تنديدا بـ "الهجوم الكيميائي" في 7 نيسان/ابريل 2017

(afp_tickers)

اعلنت منظمة حظر الاسلحة الكيميائية الخميس ان المعلومات عن وقوع هجوم كيميائي في الرابع من نيسان/ابريل في خان شيخون شمال غرب سوريا هي "ذات صدقية" بحسب التقييم الاولي الذي اجراه خبراء المنظمة.

وفي اعقاب الهجوم الذي أودى بحياة 87 شخصا على الاقل الاسبوع الماضي، قالت المنظمة في بيان ان خبراءها حللوا المعلومات المتوفرة واجروا "تقييما اولياً مفاده ان هذه المعلومات ذات صدقية".

وقال احمد اوزومجو المدير العام للمنظمة للدول ال41 الاعضاء في المجلس التنفيذي للمنظمة أن بعثة تقصي الحقائق جمعت عينات بعد الهجوم ارسلت الى مختبرات المنظمة لتحليلها.

وقال اوزومجو في بيان نشره مقر المنظمة في لاهاي ان "خبراء المنظمة يعكفون حاليا على تحليل جميع المعلومات التي تم جمعها من العديد من المصادر" ويتوقع أن "يكملوا عملهم خلال الاسبوعين إلى الثلاثة المقبلة".

كما جدد الدعوة الى الدول الموقعة على ميثاق حظر الاسلحة الكيميائية "تقديم المعلومات ذات العلاقة للامانة العامة في المنظمة دون تأخير".

وقال "خبراؤنا يدركون تماما أهمية العمل المتوقع منهم انجازه، وأنا واثق من أنهم يقومون بذلك بطريقة حرفية وحيادية باستخدام جميع الوسائل الفنية المتوفرة".

وأعلن أن المجلس التنفيذي للمنظمة سينعقد مرة أخرى "الاسبوع المقبل" لمواصلة مناقشاته بشأن هجوم الرابع من نيسان/إبريل على خان شيخون.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب

  أ ف ب عربي ودولي