محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

عمانيون يحتفلون الثلاثاء 24 آذار/مارس 2015 غداد عودة السلطان قابوس بعد علاج استمر 8 اشهر في الخارج

(afp_tickers)

دعت منظمة هيومن رايتس ووتش السلطات العمانية الثلاثاء الى الامتناع عن "مضايقة" المدافعين عن حقوق الانسان بعد الحكم بسجن احد المدونين ثلاث سنوات بتهمة "النيل من مكانة الدولة".

وجاء هذا الموقف من المنظمة التي تتخذ من نيويورك مقرا، ردا على حكم صدر في الثامن من الشهر الحالي بسجن الناشط الحقوقي سعيد جداد(48 عاما) المحتجز في صلالة، في جنوب السلطنة.

وقالت المنظمة ان محكمة مسقط سجنت جداد بسبب نشاطاته على مواقع التواصل الاجتماعي ورسالة مفتوحة وجهها الى الرئيس الاميركي باراك اوباما في 2013 يدعوه فيها الى دعم الجهود من اجل تحسين اوضاع حقوق الانسان في سلطنة عمان والدول الخليجية.

واضافت ان "جداد في السجن بسبب انتقاده حكومة عمان وسياستها بكل بساطة" وطالبت ب"الافراج الفوري عنه".

وكان المرصد العماني لحقوق الانسان اوضح ان جداد خضع للمحاكمة في ثلاث قضايا، هي "النيل من مكانة الدولة"، و"التحريض على التجمهر"، و"استخدام الشبكة المعلوماتية في نشر ما من شأنه الإخلال بالنظام العام".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب