محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

كنيسة احرقت خلال اعمال عنف، في لاغوس في 5 آذار/مارس 2016

(afp_tickers)

انتقدت منظمة "الابواب المفتوحة" (بورت اوفيرت) الاثنين "العنف المتواصل" ضد المسيحيين في شمال نيجيريا، مشيرة الى "خطر على استمرارية الكنيسة" في هذه المناطق.

وقال مدير هذه المنظمة غير الحكومية البروتستانتية لفرنسا ميشال فاردون في مؤتمر صحافي عقده في باريس "عندما نتحدث عن المسيحيين المضطهدين، نفكر في الشرق الاوسط، وفي ما يحصل في سوريا وفي العراق. لكن افريقيا هي البؤرة الثانية للاضطهاد العالمي، وحتى الاولى في ما يتعلق بعدد المسيحيين القتلى، وخصوصا في نيجيريا".

وقتل 7100 مسيحي على الاقل في العالم في 2015 "لاسباب تتعلق بمعتقداتهم"، منهم 4028 في نيجيريا وحدها، كما جاء في التقرير السنوي الذي تصدره منطمة "الابواب المفتوحة" منذ 1997 وتتناول فيه الاضطهادات التي يتعرض لها المسيحيون في العالم.

وتفيد خلاصة التقرير بعنوان "مسحوقون لكن لم يقض عليهم" الذي عرض الاثنين واعد بين ايلول/سبتمبر وكانون الاول/ديسمبر 2015، ان ما بين 9000 و11500 مسيحي قتلوا من 2006 الى 2014 في اعمال عنف وقعت في شمال نيجيريا، وان حوالى 1,3 مليون مسيحي قد تهجروا بين 2000 و2014 وان اكثر من 13 الف كنيسة دمرت او اغلقت بالقوة او هجرت.

وقال يوسف توراكي استاذ اللاهوت في نيجيريا ان "هذا التقرير مهم بالنسبة لنا، لأنه يظهر مدى العنف الي يتعرض له المسيحيون في شمال نيجيريا، وهو عنف محدد الاهداف، لكنه اخفق حتى الان في لفت نظر المجموعة الدولية واستدرار عطفها".

وكشف التقرير عن ثلاثة عوامل رئيسية خلف اعمال العنف والتمييز ضد المسيحيين، وهي النخب السياسية والدينية المسلمة التي تريد الحفاظ على مصالحها الاقتصادية والسياسية، والمجموعات الاسلامية المتطرفة، وابرزها بوكو حرام، ومربي المواشي من اتنية الفولاني المسلمة، الذين حملهم التصحر الى التوجه نحو الجنوب حيث دخلوا في صراع مع السكان المسيحيين.

وقال توراكي ان "الحكومة فشلت حتى الان في احتواء تهديد عناصر بوكو حرام الذين يقتلون المسيحيين الذين لا يعتنقون الاسلام، والرعاة الفولاني المسلمين الذين يتصرفون تماما مثل الجنجويد في دارفور"، مشيرا بذلك الى الميليشيات العربية المدعومة من الحكومة السودانية والتي ارتكبت منذ 2003 اعمالا وحشية ضد المدنيين.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب