محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رهينة سابق: تنظيم الدولة الاسلامية اقام في سوريا معتقلا شبيها بغوانتانامو لرهائنه

(afp_tickers)

منعت خمس فتيات بريطانيات الجمعة من السفر الى الخارج بامر من المحكمة خشية ان يذهبن الى سوريا للانضمام الى المقاتلين الاسلاميين وهو ثاني قرار من هذا النوع خلال الاسبوع.

ووضع قاضي المحكمة العليا في لندن انطوني هايدن الفتيات الخمس اللواتي يقطن في شرق لندن وتبلغ اثنتان منهن ال15 من العمر والباقيات ال16 تحت اجراء "وصاية قضائية" ما يمنعهن من السفر اي مكان خارج بريطانيا.

وكان القاضي نفسه الثلاثاء اتخذ اجراء مماثلا بحق فتى في ال16 من العمر كان ثلاثة من اشقاء قد توجهوا للقتال في سوريا وقد قتل منهم اثنان.

وبالنسبة للفتيات، فان السلطات المحلية في تاور هاملتس وهو حي في شرق لندن، هي التي رفعت الطلب الى القضاء.

واعلن القاضي هايدن انه بالرغم من اشارت التطرف لدى الفتيات فان اقاربهن لا يتعاونون مع الاجهزة الاجتماعية.

وقال "يبدو لي ان الاهل كانوا على علم وقد اختاروا عمدا عدم ابلاغ السلطات الحريصة على حماية هذه الفتيات".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب