محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

سيارة عسكرية تابعة للحوثيين امام مطار صنعاء 22 كانون الثاني/يناير 2017

(afp_tickers)

منع التحالف الذي يحارب في اليمن بقيادة السعودية طائرة مساعدات تابعة للأمم المتحدة على متنها مجموعة من الصحافيين من التوجه الى العاصمة صنعاء التي تقع تحت سيطرة الحوثيين، كما افادت الأربعاء الأمم المتحدة والحكومة اليمنية.

وقال صالح الحميدي وكيل وزارة الاعلام اليمنية لفرانس برس ان"التحالف علّق رحلة طائرة الأمم المتحدة المتوجهة الى صنعاء من جيبوتي الثلاثاء لوجود ثلاثة صحافيين من +بي بي سي+ على متنها".

وتقود السعودية تحالفا عسكريا مؤيدا للحكومة يقاتل المتمردين الحوثيين الذين تدعمهم ايران للسيطرة على هذا البلد الفقير.

وأدى النزاع الى مقتل 8000 شخص ونزوح ثلاثة ملايين منذ تدخل التحالف هناك عام 2015.

وفرض التحالف حصارا جويا على المناطق التي يسيطر عليها المتمردون الحوثيون والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح، بما في ذلك العاصمة صنعاء.

ويتوجب على المنظمات الدولية الحصول على تصريح لنقل المساعدات الى اليمن الذي تقول الأمم المتحدة انه يشهد اسوا أزمة انسانية في العالم.

وأكدت الأمم المتحدة الاربعاء الغاء رحلتها بالرغم من ان جميع الركاب على متنها يحملون التأشيرات المطلوبة.

وقال احمد بن الأسود الناطق باسم مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في اليمن "نؤكد ان التحالف ألغى أمس رحلة الأمم المتحدة من جيبوتي الى صنعاء بسبب وجود طاقم تابع لبي بي سي على قائمة ركابها، وطلبوا منا تعديل موعد الرحلة بدون وجود الصحافيين".

وأشار بن الأسود الى ان الصحافيين كانوا يحملون تأشيرات من الجهتين المتنازعتين في اليمن، الحكومة المعترف بها والسلطة التابعة للمتمردين، وهم أطلعوا التحالف على مسار رحلتهم.

وأعربت وزارة الاعلام في الحكومة المعترف بها دوليا في عدن "عن أسفها لمحاولة بعثة الامم المتحدة نقل الصحافيين الى داخل الاراضي اليمنية عبر طائرات الامم المتحدة".

وأكدت على أهمية ان "يحافظ الصحافيون الاجانب على أمنهم وسلامتهم حتى لا يكونوا عرضة للاختطاف من قبل الجماعات المسلحة وبالتالي دفع فدية وإعادة تمويل الارهاب، وهو أمر لا تضمنه وكالات الأمم المتحدة".

ولم تعلق هيئة الاذاعة البريطانية "بي بي سي" في الحال على الواقعة.

وبحسب الأمم المتحدة فان النزاع في اليمن دفع بسبعة ملايين انسان الى حافة المجاعة، اضافة الى تفشى وباء الكوليرا في البلاد الذي أدى الى وفاة 1740 شخصا منذ أواخر نيسان/أبريل.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب