أ ف ب عربي ودولي

ورود تكريما للضحايا في الموقع الذي تمت فيه عملية الدهس

(afp_tickers)

نقلت وكالات الانباء الروسية عن مصدر امني اوزبكي الاربعاء ان رحمت عقيلوف الاوزبكي الذي اقر بانه منفذ اعتداء بشاحنة في ستوكهولم، حاول الانضمام الى تنظيم الدولة الاسلامية في سوريا عبر تركيا.

وقال المصدر الامني ان عقيلوف (39 عاما) "وقع ضحية مبعوث لخلية طاجيكية لتنظيم الدولة الاسلامية وحاول المشاركة في المعارك في سوريا مع مقاتلين" آخرين.

واوضح المصدر ان عقيلوف وهو اوزبكي لكنه ينتمي الى الاقلية الطاجيكية، حاول في 2015 اجتياز الحدود بين تركيا وسوريا لكن تم توقيفه وطرده الى السويد حيث يقيم.

وتابع ان السلطات الاوزبكية اصدرت في شباط/فبراير مذكرة توقيف دولية ضد عقيلوف بعد فتح تحقيق قضائي بحقه بتهمة "التطرف الديني".

واعترف عقيلوف الاربعاء انه دهس بشاحنة كان يقودها 20 شخصا في جادة تجارية مزدحمة في العاصمة السويدية في ساعة ذروة.

وقتل اربعة اشخاص في الاعتداء واصيب 15 آخرون بجروح.

واوقف عقيلوف بعد ذلك واعترف بحسب محاميه بانه "اقترف عملا ارهابيا وقبل ان يوضع قيد الحبس الاحتياطي".

وكان عقيلوف تقدم في 2014 بطلب اقامة رفض في حزيران/يونيو 2016. وأبلغته ادارة الهجرة في السويد في كانون الاول/ديسمبر 2016 ان امامه اربعة اسابيع لمغادرة البلاد.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب

  أ ف ب عربي ودولي