محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

عناصر من الشرطة الفرنسية يقفون في 6 حزيران/يونيو امام كاتدرائية نوتردام في باريس حيث هاجم رجل شرطيا بمطرقة معلنا انتماء لتنظيم الدولة الاسلامية

(afp_tickers)

ذكر مصدر قريب من التحقيق ان الرجل الذي نفذ الجوم على شرطي الثلاثاء أمام كاتدرائية نوتردام في باريس بايع تنظيم الدولة الإسلامية في فيديو عثر عليه لدى مداهمة شقته.

وقال المصدر إن المهاجم البالغ من العمر 40 عاما وضع الاربعاء قيد التوقيف في المستشفى، وقد أصيب بالرصاص في صدره حين ردت الشرطة بفتح النار عليه بعدما هاجم شرطيا بمطرقة هاتفا "هذا من أجل سوريا" وقد أعلن بعدها أنه "من جنود الخلافة".

وكان المتحدث باسم الحكومة الفرنسية كريستوف كاستانير اعلن في وقت سابق الاربعاء لاذاعة "ار تي ال" انه "لم تظهر على الرجل علامات التطرف" وان كل شيء يشير الى فرضية "العمل المنفرد".

واضاف "منذ اللحظات الاولى للهجوم سمحت الكلمات التي تفوه بها بتصنيف الهجوم بانه اعتداء ارهابي".

وكان المهاجم يحمل اوراقا ثبوتية باسم فريد يـ. المولود في الجزائر في كانون الثاني/يناير 1977 والمسجل منذ 2014 كطالب دكتوراه في علوم الاعلام في جامعة ميتز (شرق فرنسا) بحسب المصدر.

ووصفه المسؤول عن اطروحته الاربعاء لوكالة فرانس برس بانه طالب "بعيد" عن الفكر الجهادي كان يدافع عن "قيم الديموقراطية".

وقال ارنو ميرسييه "فريد الذي عرفته يختلف تماما عن كل ما يوصف". واضاف "كان يؤيد نمط العيش الغربي ويدافع عن قيم الديموقراطية وحرية الصحافة" موضحا انه "لم يسمعه يوما يتفوه بكلمة حاقدة حيال اي شخص. كان شخصا لطيفا جدا".

واوضح "آخر اتصال معه كان في حزيران/يونيو 2016. كنت بعثت اليه رسالة الكترونية في تشرين الثاني/نوفمبر لكنه لم يجب عليها وهذا ليس من عاداته".

وهذا الهجوم الذي وقع في قلب المنطقة السياحية في باريس حصل بعد ثلاثة ايام من اعتداء لندن الذي اوقع سبعة قتلى و48 جريحا مساء السبت.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب