محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

كنيسة سانت يوسف في ميدان باندونيسيا التي شهدت هجوم الشاب على كاهن الاحد، مغلقة للتحقيق في 29 اب/اغسطس 2016

(afp_tickers)

اعلن وزير اندونيسي الاثنين ان الشاب الذي طعن الاحد كاهنا في كنيسة كاثوليكية في جزيرة سومطرة وحاول ان يفجر قنبلة يدوية الصنع، متأثر كثيرا بفكر زعيم تنظيم الدولة الاسلامية.

وكان المهاجم الاندونيسي البالغ ال17 من العمر دخل الى الكنيسة في بلدة ميدان التي كانت مليئة بالمصلين واقترب من الكاهن واصابه بجروح طفيفة بسكين في ذراعه اليسرى. كما حاول تفجير قنبلة قبل ان يسيطر عليه المصلون.

واظهر التحقيق ان المعتدي كان شديد الاعجاب بابي بكر البغدادي زعيم تنظيم الدولة الاسلامية.

وقال وزير الامن الاندونيسي ويرانتو "ان مضمون الهاتف النقال الذي صادرته السلطات اظهر بان الشاب كان مهووسا بابي بكر البغدادي زعيم تنظيم الدولة الاسلامية".

وعبارة "احب البغدادي" كانت مدونة على حقيبة ظهر الشاب. وتعتبر السلطات الاندونيسية ان الشاب لم يلتحق على الارجح باي شبكة ارهابية.

وهجوم الاحد في بلدة ميدان يشكل اعتداء جديدا ضد اقلية دينية في اندونيسيا التي تعد عددا من المسيحيين والهندوس والبوذيين.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب