محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مهاجرون شبان ينتظرون في 16 آب/اغسطس 2017 قرب تلة في كاليه في شمال فرنسا..

(afp_tickers)

نددت هيئة تفتيش السجون البريطانية في تقرير نشر الثلاثاء بظروف احتجاز المهاجرين في اكبر مركز مخصص لهم في البلاد، مؤكدة انهم يحتجزون في ظروف "شبيهة بالسجون" ولفترات طويلة "مفرطة" بلغت في احدى الحالات اكثر من أربع سنوات.

وقالت الهيئة عقب زيارتها مركز احتجاز "هارموندسوورث" القريب من مطار هيثرو في ضاحية لندن والذي يعتبر اكبر مركز في اوروبا لاحتجاز المهاجرين ان بعض نزلائه محتجزون فيه "منذ وقت طويل جدا"، مشيرة الى انها حين بدأت عملية التفتيش كان هناك 23 مهاجرا محتجزين فيه منذ اكثر من عام، في حين ان احد المهاجرين كان "محتجزا فيه منذ اكثر من اربع سنوات ونصف".

واوضحت الهيئة ان ترحيل هؤلاء المهاجرين الى دولهم الاصلية فشل "لأسباب متنوعة" من بينها "الطعون القضائية المتأخرة او الافتقار الى وثائق السفر اللازمة".

كما نددت الهيئة بـ"أوجه القصور" في عمل وزارة الداخلية التي "استغرقت أكثر من عام على سبيل المثال للرد على طلب لجوء".

وفي المملكة المتحدة يمكن احتجاز المهاجرين في مراكز مخصصة لذلك الى حين البت في اوضاعهم من جانب الادارات المعنية، كما يحتجز في هذه المراكز المهاجرون الذين صدرت اوامر ترحيل بحقهم.

وقال بيتر كلارك مدير إدارة التفتيش في السجون في تقريره إن "عدم وجود سقف زمني لطول فترة الاعتقال أدى إلى احتجاز المهاجرين لفترات طويلة للغاية".

وشجب كلارك الظروف المعيشية في مركز الاحتجاز "المشابهة لظروف السجن"، مشيرا الى الوجود "المستوطن" للعث والفئران وانتشار المخدرات اضافة الى تكبيل المهاجرين بصورة منتظمة حتى من دون ان يكون هناك "خطر واضح".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب