محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

شرطي الماني امام دار السينما في فيرنهايم

(afp_tickers)

اكدت نيابة دارمشتات الجمعة ان الرجل الذي تحصن بعد ظهر الجمعة في دار للسينما في فيرنهايم غرب المانيا قبل ان يتم قتله لم يكن معه سوى اسلحة وهمية.

وقالت النيابة في بيان انه "كان مسلحا بسلاح ماسورته طويلة ومسدس كانا في الواقع اسلحة تطلق رصاصا فارغا. في المقابل كان يحمل قنابل يدوية تبين انها وهمية".

وافادت النتائج الاولية للتحقيق ان الرجل "شاب في التاسعة عشرة من العمر ولد في مانهايم (غرب) وكان يعيش في شمال المانيا"، كما ذكر المصدر نفسه. واضافت ان الشاب "احتجز اربعة موظفين و14 زائرا رهائن بينهم اطفال وقام بتهديدهم".

وتابعت ان "اسباب هذه الخطوة تبقى غامضة حاليا"، مشيرة الى انه ليس هناك اي مؤشر الى دوافع ارهابية او سياسية للهجوم.

قتلت الشرطة الالمانية مسلحا بعد ظهر الخميس في دار للسينما في فيرنهايم قال وزير الداخلية في مقاطعة هيسه بيتر بوث انه "كان يجول في مجمع السينما وبدا انه مضطرب" وانه قتل اثر مواجهة مع الشرطة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب