محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

شرطي وجندي ينظران الى رجل على رصيف في وسط بروكسل حيث هاجم رجل جنودا بسكين ثم اطلقوا النار عليه.

(afp_tickers)

اعلنت النيابة الاتحادية البلجيكية السبت، ان الرجل الذي هاجم بسكين مساء الجمعة عسكريين في بروكسل، قبل اطلاق النار عليه وقتله، هو بلجيكي من اصل صومالي ولا سوابق له على صلة بأعمال ارهابية.

واضافت النيابة في بيان ان المهاجم المولود في 1987، كان يمتلك منزلا في بورغ، شمال غرب بلجيكا، وقد اجريت فيه عملية دهم وتفتيش خلال الليل. وفتحت تحقيقا حول "محاولة قتل ارهابية".

وافادت التفاصيل التي قدمها المحققون، ان المهاجم الذي كان مسلحا بسكين "هاجم من الخلف" العسكريين الثلاثة في وسط بروكسل "وطعنهم" بسكين "وهو يهتف الله اكبر".

عندئذ رد احد العسكريين باطلاق النار. وقالت النيابة ان "الرجل قد اصيب مرتين وتوفي بعد قليل في المستشفى متأثرا بجروحه"، موضحة ان المهاجم كان يحمل بالاضافة الى السكين "سلاحا ناريا وهميا ومصحفين".

واضاف المصدر ان "الرجل الذي قام بهذا الهجوم، مولود في 1987 وهو من الجنسية البلجيكية، صومالي الاصل"، موضحا انه "وصل الى بلجيكا في 2004 وحصل على الجنسية البلجيكية في 2015".

واوضحت النيابة الاتحادية التي استعانت بقاضي تحقيق في بروكسل متخصص بشؤون الارهاب، انه "لم يكن معروفا بأعمال ارهابية، بل بحادثة ضرب والتسبب بجروح في شباط/فبراير 2017".

وقد وقع الهجوم بعيد الساعة 20,00 (18,00 ت غ) في جادة بوسط العاصمة البلجيكية، على مقربة من الساحة الكبرى، إحدى المناطق "الحساسة" التي يقوم فيها عسكريون مسلحون بدوريات، بسبب التهديد الارهابي في بلجيكا. وتم تعزيز هذا الحضور بعد اعتداءات 22 اذار/مارس 2016 التي اسفرت عن 32 قتيلا في العاصمة البلجيكية.

ومساء الجمعة نفسه، ألقي القبض على رجل في لندن بعدما اصاب بجروح عناصر من الشرطة امام قصر باكينغهام. وذكرت الشرطة انه اعتقل في اطار القانون البريطاني لمكافحة الارهاب.

ووقع الهجومان في اطار تزايد الاعتداءات الجهادية في اوروبا، وفيما تنظم تظاهرة كبيرة من اجل السلام السبت في اسبانيا، بعد اسبوع على اعتداءي برشلونة وكامبريلس اللذين اسفرا عن 15 قتيلا واكثر من 120 جريحا.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب