محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رسم لهمدي نموش في قاعة المحكمة في بروكسل في 26 حزيران/يونيو 2014

(afp_tickers)

اعلن محامي مهدي نموش الفرنسي من اصل جزائري الذي يشتبه في انه من قتل اربعة اشخاص في متحف بروكسل اليهودي في 24 ايار/مايو، ان موكله قرار القضاء الفرنسي بتسليمه الى بلجيكا.

وقال المحامي ابولان بيبيزيب لوكالة فرانس برس انه "ابلغ بقرار محكمة الاستئناف في فرساي الخميس وفي اليوم نفسه تقدم مهدي نموش بطلب الاستئناف".

واضاف انه سيستكمل طلب الاستئناف خلال 15 يوما، وبعدها سيكون لدى القضاء اربعين يوما لاتخاذ قرار. وصرح المحامي نفسه "سنطعن في القرار ونثبت ان محكمة الاستئناف لم تطبق القانون". وكانت غرفة التحقيق في محكمة استئناف فرساي اكدت الخميس "قانونية اجراء" تسليم نموش الى بلجيكا وأمرت بتسليمه "تنفيذا لمذكرة التوقيف الاوروبية" التي اصدرها هذا البلد في 31 ايار/مايو "بغرض الملاحقة في قضية اغتيالات ذات طابع ارهابي". واعلن نموش بعد هذه الجلسة انه سيستأنف الحكم.

وكان مهدي نموش اعلن خلال جلسة عقدت في 12 حزيران/يونيو في محكمة الاستئناف انه لن يعارض تسليمه الى بلجيكا شرط ان "تضمن له" انها لن تسلمه الى اسرائيل.

ورأى محاميه بعد جلسة الخميس ان موكله "يجب ان يحاكم في فرنسا او بلجيكا وليس في مكان اخر". ونظريا بامكان اسرائيل التي وقعت على معاهدة اوروبية حول عمليات التسليم ان تطلب من بروكسل استلام القاتل المفترض.

ويشتبه في ان مهدي نموش اطلق النار في 24 ايار/مايو في متحف بروكسل اليهودي ما ادى الى سقوط اربعة قتلى هم اسرائيليان وسيدة فرنسية متقاعدة وبلجيكي يعمل في المتحف توفى لاحقا متأثرا بجروحه.

واعتقل مهدي نموش في الثلاثين من ايار/مايو في مرسيليا لدى نزوله من حافلة قادمة من بروكسل وعثر في حقائبه على اسلحة تشبه التي استعملت في المجزرة وهي مسدس وبندقية هجومية وكذلك كاميرا صغيرة.

وقبل التحاقه بصفوف حركة اسلامية مسلحة في سوريا في 2012 اثر خروجه من السجن الذي قضى فيه خمس سنوات، حكم على مهدي نموش الذي ولد ونشأ في فرنسا، بالسجن سبع مرات لا سيما بتهم السطو.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب