محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

متظاهر بمواجهة قوات الأمن في الحسيمة 8 حزيران/يونيو 2017

(afp_tickers)

جرت مواجهات الخميس بين متظاهرين والشرطة في مدينة الحسيمة التي تشكل مركز احتجاجات شعبية تهز منذ سبعة أشهر منطقة الريف في شمال المغرب، على ما أفاد صحافي في وكالة فرانس برس.

وواجه عشرات الشبان بالحجارة قوات مكافحة الشغب التي ردت مستخدمة الغازات المسيلة للدموع في أزقة حي سيدي عابد، في وقت تجري تظاهرات ليلية بصورة يومية منذ حوالى 12 يوما في هذا الحي بدون أن تتخللها حتى الآن أعمال عنف.

وتشهد مدينة الحسيمة (شمال) منذ سبعة أشهر حركة احتجاجية تطالب بالتنمية في الريف الذي يعتبر المحتجون انه "مهمش".

وتم توقيف زعيم الحراك ناصر الزفزافي الذي يقود منذ تشرين الاول/اكتوبر 2016 الاحتجاج الشعبي في منطقة الريف، مطلع الاسبوع الماضي بتهمة "المساس بسلامة الدولة الداخلية".

والخميس احتشدت مجموعات من الشباب في حي سيدي عابد مرة جديدة وسارت في تظاهرة مفاجئة في أزقة الحي.

وقامت الشرطة بصدهم وإجبارهم على العودة الى إحدى الساحات، ما دفع العديد منهم الى البدء في رشق الشرطة بالحجارة، بحسب مراسل فرانس برس.

وجرح شخصان على الأقل هما شرطي أصيب بحجر ومتظاهر ضربته الشرطة بالهراوات، بحسب صحافي في فرانس برس.

ونفذت الشرطة اعتقالات عدة. وتوقفت الاشتباكات نحو الساعة 18,30 بالتوقيت المحلي لكن المتظاهرين توعدوا بالعودة الى التظاهر بعد الافطار.

وقال مصدر من السلطات المحلية لفرانس برس ان "مجموعة من المراهقين والقاصرين ارادوا السيطرة على شارع عام، وحصل تدخل من جانب الشرطة، وكل شيء عاد الى طبيعته الان"، واصفا ما حصل بأنه مناوشة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب