محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

شرطي اسرائيلي يعتقل فتى فلسطينيا اثناء تظاهرة احتجاج في 8 ايلول/سبتمبر 2017 على طرد عائلة شماسنة في حي الشيخ جراح بالقدس الشرقية المحتلة

(afp_tickers)

اندلعت مواجهات الجمعة في القدس الشرقية المحتلة أثر احتجاجات على طرد الشرطة الاسرائيلية الثلاثاء عائلة شماسنة من منزل اقامت فيه 52 عاما، بحسب مراسلي وكالة فرانس برس.

وتجمع حوالى 150 فلسطينيا وناشطا اسرائيليا يساريا الجمعة للاحتجاج أمام المنزل قبل اندلاع مواجهات بين الشرطة والمتظاهرين ومستوطنين، على ما نقل مراسلو فرانس برس من حي الشيخ جراح.

واعتقلت الشرطة اربعة أشخاص على الاقل بينهم قاصر، فيما رش المستوطنون المتظاهرين برذاذ الفلفل الحارق، بحسب المصدر.

وهاجم مستوطن اسرائيلي مصور فيديو في وكالة فرانس برس بلا اي دافع واستهدف كاميرته واصابه في الأنف.

وحين حاول المصور الرد، قام عناصر الشرطة في المكان بضربه تكرارا.

وقد طردت الشرطة عائلة شماسنة، وبينها الجد ايوب البالغ من العمر 84 عاما، من منزل تقيم فيه منذ حوالى 52 عاما بعد صدور حكم قضائي بأن ملكيته تعود لعائلة يهودية.

وكانت المحكمة العليا رفضت في آب/اغسطس 2013 التماس العائلة الفلسطينية ضد اخلاء منزلها لصالح مستوطنين.

وتجري أعمال الطرد بعد عملية استنزاف لسنوات طويلة للفلسطينيين في اروقة المحاكم الاسرائيلية بحجة ان هذه المنازل كانت ملكا لليهود قبل عام 1948.

وتقول حركة "السلام الان" المناهضة للاستيطان ان هذا هو اول اخلاء لاحد منازل حي الشيخ جراح منذ عام 2009.

وبحسب "السلام الان" فأن عملية "الاخلاء تأتي في اطار عملية اوسع تقوم بها الحكومة بتأسيس مستوطنات في حي الشيخ جراح". وتنتظر عائلات اخرى في الحي الاخلاء.

كانت عائلة شماسنة انتقلت الى المنزل عام 1964. وتستغل الجمعيات الاستيطانية حقيقة وجود أملاك لليهود قبل احتلال الضفة الغربية عام 1967، حفظها الأردن تحت سلطة "حارس أملاك العدو" وانتقلت بعدها إلى سلطة "حارس أملاك الغائبين" الإسرائيلي ثم إلى "القيم العام" الذي تقضي وظيفته بضمان استغلال أي عقار مالكه مفقود.

ولا يوجد اي قانون مماثل للفلسطينيين الذين فقدوا منازلهم واراضيهم في القدس الغربية او اسرائيل، وانما على العكس فقد فرضت اسرائيل قانون املاك الغائبين الذي تمت بموجبه مصادرة الكثير من الاملاك الفلسطينية.

وكانت عائلة شماسنة تدفع أيجار المنزل لـ"حارس املاك الغائبين" في اسرائيل حتى عام 2009 مع ظهور مستوطنين تمكنوا من اثبات ملكية المنزل على اساس "حق العودة لليهود فقط" وسعوا لطرد العائلة. ومنذ عام 1967، اصبح عدد اليهود 195 الفا من اصل سكان القدس الشرقية البالغ 450 الفا.

ويأتي طرد عائلة شماسنة بالتزامن مع طرح اربعة مشاريع استيطانية في الحي.

وضمت اسرائيل القدس عام 1980 واعلنتها عاصمتها "الابدية والموحدة"، في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي وضمنه الولايات المتحدة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب