محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

محطة انتاج الطاقة على الفحم في بالتيمور بولاية ميريلاند الأميركية في 9 آذار/مارس 2018

(afp_tickers)

تنطلق في 29 تشرين الأول/اكتوبر المقبل محاكمة يتواجه فيها أطفال مع الحكومة الأميركية المتهمة بالإخفاق في حماية الموارد الطبيعية العالمية عبر استهلاك مصادر الطاقة الأحفورية، على ما أعلنت منظمة داعمة للجهة المدعية الخميس.

وأعلنت منظمة "أور تشلدرنز ترست" أن محكمة فدرالية في ولاية اوريغون في شمال غرب الولايات المتحدة ستنظر في هذه القضية التي رفعها 21 طفلا ومراهقا أميركيا.

ورفعت الدعوى في العام 2015 خلال عهد الرئيس الأميركي السابق باراك اوباما.

ويؤكد المدعون أن "الحكومة الأميركية قامت عبر إقامتها عمدا نموذجا وطنيا للطاقة يتسبب بالتغير المناخي، بانتهاك الحقوق الدستورية بالحياة والحرية والملكية"، وفق المصدر عينه.

واعتبر أحد المحامين عن المدعين فيل غريغوري أن المحكمة "من خلال تحديد 29 تشرين الأول/اكتوبر موعدا للمحاكمة، تقر بالطابع الطارئ للأزمة المناخية".

وعند تقديم الشكوى، أكد المدعون أن الحكومة الأميركية كانت تدرك منذ 1965 المخاطر المترتبة عن الازدياد في انبعاثات الغازات المسببة لمفعول الدفيئة غير أنها لم تبذل جهودا كبيرة لضبط الوضع.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب