محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صورة من المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي خلال لقائه مع أفراد من الجالية الهندية في واشنطن في 25 حزيران/يونيو 2017

(afp_tickers)

امتدح رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي زيادة "التقارب" بين المصالح والمُثُل الهندية الاميركية قبل لقائه الأول مع الرئيس الاميركي دونالد ترامب الاثنين.

وبدا مودي مفعما بالأمل في مقال رأي له نشر بصحيفة "وول ستريت جورنال" حول مستقبل حركة التجارة والعلاقات الدبلوماسية بين الدولتين.

وكتب مودي أنه عقب زيارته للولايات المتحدة العام الماضي التي خاطب خلالها الكونغرس الاميركي، عاد "واثقا من نمو التقارب بين دولتينا". وتابع "هذه الثقة انبثقت من قوة قيمنا المشتركة واستقرار أنظمتنا".

واشار مودي الى انه "في المشهد الاقتصادي العالمي غير الواضح، تقف دولتانا بشكل متبادل لتعززا محركات النمو والاختراع". وقال "متى تعمل الهند واميركا سويا، يجني العالم الثمار".

ويعقد بعد ظهر اليوم مودي وترامب مباحثات ثم عشاء عمل بالبيت الابيض ولم يتم الاعلان عن مؤتمر صحافي.

ومن المتوقع ان تحمل الرسالة التي تضمنها المقال صداها لترامب الذي اقترح قوانين اميركية معرقلة للتجارة وقطع ميزانيات العديد من الوكالات الاميركية.

وبحسب وزارة الخارجية الهندية، قال مودي للرؤساء التنفيذيين لهذه الوكالات إن "الهند تعتقد ان اميركا القوية شيء جيد للعالم".

وبالرغم من الخطاب المتفائل، فان العلاقة بين الزعيمين شهدت في بدايتها بعض المصاعب.

واتهم ترامب الهند بالسعي للافادة من اتفاق باريس حول المناخ عندما اعلن هذا الشهر انسحابه منه وهذا امر نفته نيودلهي.

ويعتبر ملف تأشيرات الدخول للهنود الراغبين في العمل في الولايات المتحدة من الامور التي اثارت قلق نيودلهي.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب