امتدحت روسيا الخميس مجلس أوروبا في تغيير لهجة يشير الى أنها تنوي البقاء في هذه الهيئة التي تتيح الوصول الى المحكمة الاوروبية لحقوق الانسان والمهددة بالاستبعاد منها.

ومن المقرر ان يشارك وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الخميس والجمعة في الاجتماع السنوي للجنة وزراء مجلس اوروبا في هلسنكي الذي يعقد في لحظة حاسمة في الازمة بين موسكو والمنظمة.

وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان "ان روسيا مهتمة بالحفاظ على مجلس أوروبا وتعزيزه باعتباره أحد المنظمات الدولية الأكثر احتراما في القارة الاوروبية" معتبرة ان اجتماع هلسنكي سيقوم "بدور حاسم في مستقبل مجلس أوروبا".

وأكدت الوزارة في بيانها ان مشاركة روسيا في المحكمة الاوروبية لحقوق الانسان، الذراع القضائي لمجلس اوروبا، أسهم "بشكل كبير" في تحسين النظام القضائي والسجني في روسيا وكذلك في المجال الرياضي.

وروسيا عضو في مجلس اوروبا منذ 1996 وهي أهم مصدر للقضايا أمام المحكمة الاوروبية لحقوق الانسان. لكن منذ ضم القرم الى روسيا، حرم المجلس البرلماني لمجلس اوروبا البرلمانيين الروس من حقوقهم خصوصا حق التصويت.

والنتيجة ان أكثر من نصف قضاة المحكمة الاوروبية ومفوض حقوق الانسان في مجلس اوروبا تم انتخابهم من دون روسيا.

واذا لم يتغير شيء فان روسيا لن تشارك أيضا في حزيران/يونيو في انتخاب الامين العام الجديد للمنظمة، وهو احتمال يمكن أن يعني ، بحسب روسيا، مغادرة مجلس اوروبا.

وقال سيرغي لافروف الاربعاء ان قضية دفع مساهمة روسيا لن يكون في جدول اعمال اجتماع هلسنكي. لكنه ألمح الى أنه تجري دراسة نص بهذا الخصوص دون تقديم مزيد من التفاصيل.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


تابعُونا على إنستغرام

تابعُونا على إنستغرام

تابعُونا على
إنستغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك