أ ف ب عربي ودولي

ناتاليا شارينا في قفص الاتهام خلال محاكمتها في موسكو في 5 حزيران/يونيو 2017

(afp_tickers)

حكمت محكمة روسية على مديرة مكتبة اوكرانية في موسكو الاثنين بالسجن اربع سنوات مع وقف التنفيذ بعد ادانتها بـ "التطرف" والاختلاس، في حكم وصفته المحكوم عليها بانه "مسيس".

واعتبرت محكمة مشتشانسكي في قرارها ان الادلة على ادانة ناتاليا شارينا (59 عاما) "دامغة بشكل تام" وحكمت عليها بالسجن اربع سنوات بحسب صحافية لفراس برس كانت حاضرة في قاعة المحكمة.

وكان وُجّه الاتهام لشارينا التي وضعت في الاقامة الجبرية منذ 2015 بالتحريض على الكراهية عبر توزيع "الادب المتطرف" في مكتبتها واختلاس اكثر من مليوني روبل (نحو 34 الف يورو).

وقالت شارينا اثر صدور الحكم "لا أفهم هذا الحكم" وتابعت "إنه حكم مسيّس".

وشددت شارينا على ان ايا من الكتب المذكورة في الحكم "لم يكن موجودا في صالة القراءة او في سجلاتنا".

وكان محاميها ايفان بافلوف أكد في وقت سابق ان الكتب (التي ضبطت) لم تكن ممهورة بختم يؤكد انها تعود للمكتبة ومن الممكن ان يكون تم دسّها "عمدا".

من جهتها نددت منظمة العفو الدولية بالمحاكمة ووصفتها بانها "مهزلة"، معتبرة ان الادانة "تسلّط الضوء على ثغرات في استقلال النظام القضائي الروسي".

واعتبرت المنظمة في بيان ان "شارينا ما كان يجب ان تلاحق او تحاكم".

وبحسب لجنة تحقيق روسية فإن شارينا عمدت منذ 2011 الى توزيع كتب لديمترو كورتشنسكي "يصنفها القضاء بأنها ذات محتوى متطرف ويحظر توزيعها" في روسيا.

وكورتشنسكي شخصية اوكرانية مثيرة للجدل، وقد شارك في تأسيس المجموعة المتطرفة "اونا-اونسو" (الجمعية الوطنية الأوكرانية- الدفاع الأوكراني الشعبي). كما أسس مجموعة متطرفة اخرى باسم "براتستفو" (أخوة). وشارك مع مناصريه في تظاهرات في ساحة ميدان في شتاء 2014 ادت الى الاطاحة بالرئيس السابق فيكتور يانوكوفيتش الموالي لموسكو.

ويأتي الحكم على شارينا على خلفية توتر بين موسكو وكييف مستمر منذ ضم روسيا للقرم في 2014 واندلاع نزاع مسلح في شرق اوكرانيا بين متمردين موالين لموسكو والقوات النظامية الاوكرانية.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب

  أ ف ب عربي ودولي