محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون في اثينا في 6 نيسان/ابريل 2017

(afp_tickers)

وجهت روسيا انتقادات لاذعة الأحد الى بريطانيا التي قالت انه ليس لها "تأثيرا حقيقي" على الساحة الدولية، اثر الغاء وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون زيارته المقررة الى موسكو بسبب الدعم الروسي للنظام السوري.

وقال بيان للخارجية الروسية ان الغاء الزيارة "يؤكد مرة ثانية الشكوك حول القيمة المضافة للحوار مع البريطانيين، فنحن لا نعرف موقفهم من معظم الأحداث الراهنة".

ووصف البيان البريطانيين بانهم "لا يملكون تاثيرا حقيقيا في مسار العلاقات الدولية، ويقبعون في ظل شركائهم الاستراتيجيين".

وتابع البيان الروسي "لا نعتقد اننا نحتاج الى حوار مع لندن بقدر ما تحتاجه لندن معنا".

واشار البيان الى ان هناك "سوء فهم أساسيا وجهلاً حول ما يحدث في سوريا وحول الجهود الروسية لحل الأزمة".

وأعلن جونسون السبت انه لن يسافر الى موسكو الاسبوع المقبل، موضحا ان "التطورات في سوريا غيرت الوضع بشكل جذري".

وقال "أولويتي الآن هي متابعة التواصل مع الولايات المتحدة وآخرين قبل قمة مجموعة الدول السبع الكبرى في 10 و11 نيسان/أبريل".

وتابع "نأسف لدفاع روسيا المستمر عن نظام الاسد حتى بعد الهجوم بالأسلحة الكيميائية على المدنيين الأبرياء".

ودعا جونسون روسيا لفعل "كل شيء ممكن من اجل الوصول الى تسوية سياسية في سوريا والعمل مع بقية المجتمع الدولي لضمان ان لا تتكرر أحداث الاسبوع الماضي الصادمة".

وجاء قرار جونسون ردا على هجوم كيميائي في مدينة خان شيخون السورية الثلاثاء أودى بحياة 87 شخصا بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان، واتهم الغرب النظام السوري بأنه يقف خلفه.

ونفى النظام السوري استخدام السلاح الكيميائي وسعت موسكو الى رد الاتهام عن حليفها الرئيس السوري بشار الاسد وقالت ان الطائرات السورية قصفت مخزن اسلحة للمسلحين حيث كان يتم وضع "مواد سامة" داخل القذائف.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب