Navigation

موسكو تندد ب"المحاولات غير المنطقية" لاتهام دمشق باستخدام الاسلحة الكيميائية

السفير الروسي لدى الامم المتحدة فاسيلي نبنزيا يستخدم حق الفيتو في الرابع والعشرين من تشرين الثاني/نوفمبر 2017 لمنع صدور قرار حول توسيع التحقيقات الجارية لكشف المسؤولين عن استخدام السلاح الكيميائي في سوريا afp_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 19 يناير 2018 - 18:10 يوليو,
(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

نددت روسيا الجمعة بما اعتبرته "محاولات غير منطقية على الاطلاق" لاتهام النظام السوري بشن هجمات كيميائية، واتهمت الولايات المتحدة بالسعي الى فرض "نظرة مشوهة" للاحداث المتعلقة بهذا الشأن.

وكان الامين العام للامم المتحدة انطونيو غوتيريش دعا الخميس مجلس الامن الى تكثيف الجهود سعيا لمعاقبة المسؤولين عن الهجمات الكيميائية في سوريا، بعد ان استخدمت روسيا الفيتو مرتين في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي في مجلس الامن ما حال دون مواصلة التحقيقات الدولية في هذا الصدد.

واتهمت مندوبة الولايات المتحدة لدى الامم المتحدة نيكي هايلي موسكو بالعمل على حماية النظام السوري.

واعلنت وزارة الخارجية الروسية في بيان الجمعة ان "محاولات القاء المسؤولية على دمشق غير منطقية على الاطلاق".

وتابع البيان "ندعو شركاءنا في مجلس الامن الى التحلي بالعقلانية وتقديم تقويم موضوعي لمحاولات الولايات المتحدة فرض نظرة مشوهة ازاء المسؤولين عن هذه الحوادث الكيميائية في سوريا".

وفي تشرين الاول/اكتوبر الماضي خلص التحقيق الذي اجرته لجنة مشتركة انشئت عام 2015 بين الامم المتحدة ومنظمة حظر الاسلحة الكيميائية الى ان النظام السوري استخدم السلاح الكيميائي في الرابع من نيسان/ابريل 2017 في خان شيخون ما ادى الى مقتل اكثر من ثمانين شخصا.

ورفضت موسكو هذا التقرير واخذت على الخبراء عدم التوجه الى مكان الحادث، وبانهم استندوا الى شهود متهمين بالوقوف مع المعارضة.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟