محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

علم روسي يرفرف فوق دبابة تغادر ضمن قافلة عسكرية مدينة ستاروبيشيفو شرق اوكرانيا، في 25 شباط/فبراير 2015

(afp_tickers)

نفت وزارة الخارجية الروسية الخميس الاتهامات الاميركية حول وجود "آلاف الجنود الروس في اوكرانيا"، واكدت من جديد ان موسكو لا تشارك باي شكل في النزاع الاوكراني.

وكانت مساعدة وزير الخارجية الاميركي فيكتوريا نولاند قالت في جلسة استماع في الكونغرس الاربعاء ردا على سؤال عن عدد الجنود الروس في شرق اوكرانيا "بامكاني القول انهم بالالاف" وتم نقلهم ومعداتهم الى شرق اوكرانيا لدعم الانفصاليين الذين يحاربون الجيش الاوكراني.

وقال الناطق باسم وزارة الخارجية الروسية ان الارقام التي اوردتها واشنطن "مصدرها العدم وتدفع الاسرة الدولية باتجاه الالتباس وتشكل تضليلا لها".

وكانت وزارة الدفاع الروسية سخرت مؤخرا من رقم قدمه بيه هودجز قائد القوات الاميركية في اوروبا الذي قال ان نحو "12 الف جندي روسي" تم ارسالهم لتعزيز قوات المتمردين.

وقال اناتولي انطونوف نائب وزير الدفاع الروسي "لماذا 12 الفا؟ لماذا هذا العدد القليل؟ لم لا يكون 20 الفا او 25 الفا؟"، بحسب ما اوردت وكالة ريا نوفوستي العامة.

وتتهم كييف ومعها الغربيون منذ اشهر روسيا بدعم المتمردين في شرق اوكرانيا عسكريا لكن موسكو تنفي ذلك بشدة.

وقال الكسندر فيرشبوف مساعد الامين العام للحلف الاطلسي الخميس ان "عددا كبيرا" من الجنود الروس يموتون في معارك اوكرانيا منددا ب "عمليات عدوانية لروسيا" في هذا البلد.

واتهم روسيا ب "انتهاك القوانين الدولية" وبالاعداد "لاعادة رسم الحدود بالقوة" لاستعادة مناطق نفوذها في الجمهوريات السوفياتية السابقة، وذلك اثناء مؤتمر لبرلمانيين اوروبيين في ريغا.

واتخذت الولايات المتحدة، بمعية الاتحاد الاوروبي، سلسلة من العقوبات الاقتصادية ضد روسيا لتورطها المفترض في النزاع الاوكراني.

ولوح الغربيون في الاونة الاخيرة بفرض عقوبات جديدة في حال عودة اعمال العنف في اوكرانيا حيث بدا سريان اتفاق لوقف اطلاق النار في 15 شباط/فبراير موضع احترام اجمالا رغم بعض المواجهات المتقطعة.

وخلف النزاع بين قوات كييف والانفصاليين اكثر من ستة آلاف قتيل خلال 11 شهرا، بحسب الامم المتحدة.

ميدانيا بدأ سحب الاسلحة الثقيلة المقرر في اتفاقات مينسك للسلام المبرمة بين اوكرانيا وروسيا والمانيا وفرنسا.

ويعقد مجلس الامن الدولي صباح الجمعة اجتماعا حول النزاع الاوكراني بطلب من ليتوانيا.

ومنذ بداية الازمة في اوكرانيا قبل نحو عام عقد مجلس الامن 30 اجتماعا معظمها بدون نتيجة بسبب الخلاف بين القوى الغربية وروسيا العضو الدائم العضوية في مجلس الامن والذي يملك امتياز النقض (الفيتو).

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب