محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

سوق في المنطقة التي تسيطر عليها المعارضة في حلب

(afp_tickers)

ابدت روسيا الخميس استعدادها لاعلان هدنة انسانية اسبوعية لمدة 48 ساعة "اعتبارا من الاسبوع المقبل" في مدينة حلب التي تشهد معارك عنيفة بين قوات النظام والفصائل المقاتلة السورية.

واعلن الناطق باسم وزارة الدفاع الروسية ايغور كوناشينكوف "نحن مستعدون لاعلان هذه الهدنة الانسانية لمدة 48 ساعة اعتبارا من الاسبوع المقبل من اجل افساح المجال امام ايصال المساعدات الى سكان حلب".

واعتبر ان ذلك يشكل "مشروعا رائدا" يهدف الى "التاكد من وصول التموين الى المدنيين في المدينة بكل امان".

وقال كوناشينكوف ان "الموعد والوقت الدقيقين سيحددان بعد تلقي الامم المتحدة المعلومات حول تحضير القوافل والضمانات من جانب شركائنا الاميركيين بانها ستنقل بامان".

وهذه الامدادات تتعلق بحسب قوله بالاحياء الشرقية في حلب الخاضعة لسيطرة الفصائل والقسم الغربي الخاضع لسيطرة قوات النظام عبر استخدام طريقين مختلفين.

احدى القوافل ستنطلق من مدينة غازي عنتاب التركية عبر طريق الكاستيلو وصولا الى القسم الشرقي من حلب، والثانية ستسلك الطريق شرق المدينة وصولا الى حندرات ثم طريق الكاستيلو لتبلغ الاحياء الغربية.

واضاف المتحدث ان روسيا مستعدة للتحرك بالتعاون مع الحكومة السورية لضمان امن القوافل اثناء مرورها عبر الاراضي الخاضعة لسيطرتها لكن "تنتظر ضمانات مماثلة من جانب الولايات المتحدة من اجل المرور عبر الاراضي الخاضعة لما يسمى +المعارضة المعتدلة+".

وكان مبعوث الامم المتحدة الخاص الى سوريا ستافان دي ميستورا دعا الى هذه الهدنة الانسانية الاسبوعية لمدة 48 ساعة في حلب. واعلن عدم تمكن اي قافلة انسانية من دخول المدن المحاصرة في سوريا منذ شهر بسبب المعارك.

ورحب دي مستورا مساء الخميس بالقرار الروسي اذ افاد بيان صادر عن مكتبه ان "المبعوث الخاص يرحب باعلان الاتحاد الروسي والفريق الانساني للامم المتحدة مستعد الان للتحرك استجابة لهذا الحدث".

واضاف ان "الامم المتحدة تعتمد على روسيا للقيام بدورها ولا سيما بجعل القوات السورية المسلحة تنضم الى الهدنة ما ان يبدأ سريانها"، داعيا "كل الذين لديهم اتصال او تاثير على المعارضة المسلحة لا سيما الولايات المتحدة (...) الى ضمان احترام المعارضة للهدنة الانسانية من 48 ساعة".

وكان الجيش الروسي اعلن مطلع اب/اغسطس انه سيعلق ضرباته يوميا لمدة ثلاث ساعات حول حلب لافساح المجال امام ايصال المساعدات الانسانية.

ولكن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اقر الاثنين بان الثلاث ساعات غير كافية لتحسين الوضع الانساني في حلب.

وتؤكد الامم المتحدة ان مئات الالاف من المدنيين عالقون في حلب ويعانون من نقص الطعام ومن ارتفاع الاسعار.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب