محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رئيس زيمبابوي روبيرت موغابي يستعرض حرس الشرف خلال احتفالات بلاده بعيد الاستقلال الـ37 في الملعب الوطني في العاصمة هراري في 18 نيسان/ابريل 2017.

(afp_tickers)

يجري رئيس زيمبابوي روبرت موغابي البالغ من العمر 93 عاما "فحوصا طبية روتينية" في سنغافورة، حسب ما أفادت تقارير في الاعلام الرسمي.

وذكرت صحيفة صنداي مايل إن "الرئيس موغابي غادر البلاد الجمعة الى سنغافورة لاجراء فحوص طبية روتينية.

وأفادت الصحيفة أن الرئيس المخضرم سيعود الى بلاده بحلول منتصف الأسبوع.

وتكررت رحلات موغابي الى سنغافورة كثيرا في السنوات الأخيرة. وكانت زيارته الأخيرة في أيار/مايو الفائت أيضا لاجراء "فحوص طبية روتينية".

وأجرى موغابي جراحتين في عينه في سنغافورة العامين 2011 و2014.

ويسير موغابي الآن بصعوبة وأحيانا يغالبه النعاس اثناء الاجتماعات.

واصبحت صحة موغابي محل تكهنات متزايدة في الاعوام الأخيرة.

وفي آذار/مارس الفائت، اعتقلت السلطات صحافيين بسبب تقرير زعم أن موغابي "في حالة سيئة".

وفي العام 2016، نفت الحكومة شائعات عن موت موغابي في الخارج اثناء عطلته السنوية.

ورغم تقدمه الطاعن في السن، فان حزبه الحاكم سماه مرشحا في الانتخابات العامة المتوقعة العام المقبل.

وموغابي ليس الرئيس الافريقي الوحيد الذي يعالج خارج بلاده.

فالرئيس النيجيري محمد بخاري يعالج في لندن منذ 7 أيار/مايو الفائت ما يثير شكوكا حيال قدرته على إدارة شؤون البلاد.

كما قضى رئيس انغولا جوزيه إدواردو دوس سانتوس أخيرا شهرا في اسبانيا بغرض تلقي العلاج، قبل أن يعود مجددا الاثنين الفائت في "زيارة خاصة"، بحسب مسؤولين.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب