محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

وزير الخارجية الفرنسي جان مارك ايرولت مستقبلا وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي فيديريكا موغيريني في باريس في 3 حزيران/يونيو 2016

(afp_tickers)

حذرت وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي فيديريكا موغيريني الجمعة من انهيار كامل لاي عملية سلام بين اسرائيل والفلسطينيين، مشددة على دور اوروبا في احياء المفاوضات.

وقالت موغيريني خلال المؤتمر الدولي حول الشرق الاوسط الذي تستضيفه باريس "واقع الامر انه ليس هناك اي عملية سلام حاليا".

واضافت ان "التطورات في اسرائيل وفلسطين سياسيا وعلى الارض، اضافة الى العنف الذي يتجلى اكثر كل يوم وسياسة توسع المستوطنات (الاسرائيلية)، تنبئنا بوضوح ان الافق الذي نشأ من (اتفاقات) اوسلو مهدد بالسقوط في شكل خطير".

وشكلت اتفاقات اوسلو العام 1993 البداية الرسمية لعملية السلام بين الاسرائيليين والفلسطينيين.

وتابعت موغيريني "من واجب المجتمع الدولي ان يعاود تأمين الظروف لتنطلق عملية السلام مجددا"، مشددة على "الدور الخاص" لاوروبا في هذه العملية.

وقالت ايضا "بوصفنا اوروبيين، نحن الشريك التجاري الاول لاسرائيل والمانح الاول للسلطة الفلسطينية"، مؤكدة وجوب وضع "محفزات (اقتصادية) وضمانات" على الطاولة لاقناع الجانبين باجراء مفاوضات.

واوضحت ان تقريرا للرباعية الدولية التي تضم الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة والامم المتحدة وروسيا يشتمل على "توصيات حيوية" سيصدر "في الايام المقبلة".

ولفتت الى ان التقرير "سيشرح الوضع على الارض وسيتضمن توصيات حيوية حول ما ينبغي على الطرفين القيام به وكيفية دعم المجتمع الدولي لهما".

ويشارك ممثلون لثلاثين دولة في مؤتمر باريس الهادف الى حض الاسرائيليين والفلسطينيين على استئناف المفاوضات.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب