محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي فيديريكا موغيريني في واشنطن في 29 نيسان/ابريل 2015

(afp_tickers)

اعلنت وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي فيديريكا موغيريني الاربعاء ان الاتحاد الاوروبي يتحمل "مسؤولية خاصة" لمواجهة تدفق المهاجرين الذين يحاولون عبور المتوسط باتجاه اوروبا ما ادى الى مقتل المئات منهم.

وقالت موغيريني خلال لقاء مع وزير الخارجية الاميركي جون كيري في واشنطن "اننا كاوروبيين نتحمل مسؤولية خاصة لمحاولة منع وقوع هذه المآسي ولمواجهة هذه الازمة".

ولقي اكثر من 1750 مهاجرا مصرعهم خلال محاولاتهم عبور المتوسط باتجاه اوروبا منذ مطلع العام الحالي، اي اكثر بثلاثين مرة من عدد الضحايا خلال الفترة نفسها من العام الماضي.

وتابعت موغيريني، ان بامكان الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة والاتحاد الافريقي العمل معا "لانقاذ حياة اناس في حالة يأس يسعون نحو مستقبل افضل، وايضا لمكافحة اعمال التهريب ومنع الذين يسهلون عبور المتوسط لهؤلاء الاشخاص".

وكانت موغيريني استقلت سفينة حربية ايطالية مع الامين العام للامم المتحدة بان كي مون ورئيس الحكومة الايطالية ماتيو رينزي الاثنين، جالت قبالة الشواطىء الايطالية في بادرة "تضامن" مع المهاجرين، بعد اسبوع على غرق سفينة كانت تقل مئات الاشخاص يمكن ان يكون نحو 700 منهم قد قضوا غرقا.

والمشكلة الاساسية التي تواجه الاوروبيين هي الفوضى المستشرية في ليبيا التي ينطلق منها مهربو المهاجرين. وتستعد بريطانيا وفرنسا لتقديم طلب الى مجلس الامن لاصدار قرار يتيح التدخل في المياه الليبية لضرب المهربين قبل قيامهم بنقل المهاجرين.

من جهته قال كيري "نعمل معا بشأن ليبيا".

ولا يزال مئات المهاجرين يتدفقون بشكل شبه يومي باتجاه الشواطىء الجنوبية لاوروبا سعيا للهجرة وغالبيتهم من الافارقة والسوريين.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب