تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

موقوفان على ذمة التحقيق بعد اطلاق نار على الصحافي جان دوندار في تركيا

صورة نشرتها جمهورييت تظهر شرطيا بلباس مدني يصوب مسدسه على مسلح هاجم الصحافي المعارض جان دوندار، في اسطنبول في 6 ايار/مايو 2016

(afp_tickers)

وضع شخصان جديدان في الحبس على ذمة التحقيق السبت في اطار التحقيق حول الهجوم الجمعة على الصحافي التركي المعارض جان دوندار الذي لم يصب بأذى، كما ذكرت وكالة دوغان للانباء.

وكان الشخص الذي يسود الاعتقاد انه المعتدي وقالت وسائل الاعلام ان اسمه مراد شاهين (40 عاما)، قد اوقف بعيد اطلاق النار على جان دوندار الذي يوجه انتقادات حادة الى الرئيس رجب طيب اردوعان، لكنه لم يصبه.

حكم على دوندار، رئيس تحرير صحيفة "جمهورييت" اليومية المعارضة، ومدير مكتبها في انقرة ارديم غول، بالسجن خمس سنوات و10 اشهر للاول، وخمس سنوات للثاني، بعد ادانتهما بجرم "كشف اسرار الدولة".

وقع الحادث المسلح قبيل اعلان الحكم لدى خروج دوندار الى باحة قصر العدل في اسطنبول حيث كان يحاكم مع أرديم غول، كما ذكرت صحافية لوكالة فرانس برس. واصيب صحافي آخر بجروح طفيفة.

وذكرت شبكة سي.ان.ان-تورك ان المهاجم هتف "انت خائن وستدفع ثمن خيانتك"، ثم اطلق النار على ساقي دونار، حرصا منه على اصابته بجروح وليس قتله.

واوضحت وكالة دوغان ان قرار الحبس على ذمة التحقيق في حق مطلق النار الذي قال انه اراد ان يلقن جان دوندار "درسا"، قد مدد حتى الاثنين.

وباتت محاكمة دوندار وغول اللذين نشرا في 2014 مقالة وشريط فيديو عن تسليم اجهزة الاستخبارات التركية المتمردين الاسلاميين في سوريا اسلحة، رمزا للاساءات التي تتعرض لها حرية الصحافة إبان رئاسة اردوغان، كما يقول عدد من المنظمات غير الحكومية.

وتحتل تركيا المرتبة 151 في التصنيف العالمي الاخير لحرية الصحافة الذي اعدته منظمة مراسلون بلا حدود ويضم 180 بلدا.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك