أ ف ب عربي ودولي

شرطة كتالونيا تعتقل شخصا للاشتباه بعلاقته بالجهاديين بعد تفتيش شقة في برشلونة، في 25 نيسان/ابريل 2017

(afp_tickers)

أعلن القضاء الإسباني الخميس أن شخصين يشتبه بأنهما جهاديان أوقفا الثلاثاء في إسبانيا أقرا بأنهما كانا متواجدين في مطار بروكسل لدى وقوع الاعتداءين الداميين في آذار/مارس 2016، نافيين تورطهما في الهجوم.

وقال متحدث باسم المحكمة الوطنية، المختصة في قضايا الإرهاب، حيث استمع قاض الخميس إلى الموقوفين، إن محمد لمسلاك ويوسف بن حمو "أقرا بتواجدهما في المطار لدى وقوع التفجيرات. ونفيا تورطهما في تلك الأعمال".

والرجلان ينتميان إلى مجموعة من تسعة أشخاص أوقفت ليل الاثنين الثلاثاء في برشلونة وضواحيها بعد تحقيق أجراه القضاء البلجيكي، والذي أظهر وجود صلات محتملة بين هذه المجموعة وأشخاص مذكورين في التحقيق حيال الاعتداءين.

وقتل 32 شخصا في الاعتداءين اللذين وقعا في 22 آذار/مارس 2016 في مطار ومحطة مترو بروكسل، وتبناهما تنظيم الدولة الإسلامية.

والثلاثاء أعلنت الشرطة أن المجموعة تضم تسعة مغاربة وإسباني، إلا أنه لم يتم تأكيد جنسية هذين الموقوفين.

ووفقا للمتحدث باسم المحكمة، فإن التحقيق أظهر أن الموقوفين كانا في بروكسل بين 16 و23 آذار مارس 2016، أي أنهما غادرا بعد يوم من الهجمات.

ولفت إلى أنهما "أكدا أن ذهابهما إلى بروكسل كان لشراء سيارة، ويحاول المحققون التأكد ما إذا كان المال مخصصا لتمويل الهجوم أو تسهيل خدمات لوجستية لاحقة".

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب

  أ ف ب عربي ودولي