محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

احتفالات في الجزائر العاصمة في 26 حزيران/يونيو 2014 بتأهل المنتخب الى الدور الثاني للمونديال

(afp_tickers)

قتل مشجعان جزائريان وجرح 31 اخرون خلال الاحتفالات المستمرة لتأهل بلادهم الى الدور الثاني لمونديال البرازيل 2014 لكرة القدم، بحسب ما ذكر الدفاع المدني الجمعة.

وفي محصلة عامة، ذكر الدفاع المدني ان حوادث السيارات، بينها اثنان قاتلان، وقعت في خمس محافظات ليلة الخميس بعد تعادل الجزائر مع روسيا (1-1) واحتلالها المركز الثاني في المجموعة الثامنة.

وعمت فرحة عارمة شوارع وأحياء العاصمة وباقي المدن وخرج الجمهور بمختلف أعماره حاملا الأعلام الوطنية ويهتف بحياة المنتخب الجزائري.

واكتظت شوارع العاصمة وكل الأحياء بمواكب السيارات مطلقة العنان لابواقها، بينما كانت زغاريد النسوة تنطلق من شرفات المباني لتعيد للأذهان الاحتفالات الكبيرة والعفوية في المناسبات الوطنية والرياضية، بفضل هذا الانجاز الذي سمح للمنتخب الجزائري أن يكتب إسمه في العرس العالمي.

نفس الأجواء الحماسية عاشتها كل أحياء العاصمة كالحراش وحسين داي والمدنية والقبة والمرادية والأبيار وبئر مراد رايس وغيرها، حيث تجمهر مواطنون حاملين الرايات والشعارات يجوبون الشوارع وبثوا الأغاني الممجدة للخضر.

وتشارك الجزائر في المونديال للمرة الرابعة بعد 1982 باسبانيا و1986 بالمكسيك و2010 بجنوب افريقيا.

وكان مشجع لقي حتفه الاسبوع الماضي بعد الفوز الكبير على كوريا الجنوبية 4-2 في الدور الاول.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب