محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

المستشارة الالمانية انغيلا ميركل في برلين في 8 ايار/مايو 2017

(afp_tickers)

رفضت المستشارة الالمانية انغيلا ميركل بشكل "قاطع" الثلاثاء تنظيم حملة على أراضيها في اطار استفتاء محتمل حول اعادة العمل بعقوبة الاعدام في تركيا.

وصرحت في مقابلة مع اذاعة "دبليو دي آر" بثت الثلاثاء "عقوبة الاعدام موضوع نرفضه بشكل قاطع وعليه لماذا سنعطي تصريحا (بتنظيم حملة) ما دمنا لسنا مضطرين. لن نفعل ذلك".

وكانت الحكومة الالمانية اشارت الجمعة الى انه وفي حال نظمت تركيا استفتاء حول اعادة العمل بعقوبة الاعدام، فلن تسمح المانيا باجراء الاستفتاء على أراضيها حيث تعيش جالية تركية من 1,4 ملايين نسمة.

وقال المتحدث باسم الحكومة شتيفن سايبرت "سياسيا من غير المعقول ان نجيز حملة كهذه حول اجراء يتعارض بشكل واضح مع دستورنا والقيم الاوروبية".

وكانت الحملة في المانيا لصالح الاستفتاء الذي اجري في نيسان/ابريل الماضي حول تعزيز صلاحيات الرئيس التركي رجب طيب اردوغان ادت الى تأزم العلاقات بين تركيا والمانيا.

واتهم اردوغان الحكومة الالمانية بممارسات نازية بعد منع وزراء من حكومته من المشاركة في تجمعات للحملة على أراضي المانيا.

وبعد تأييد تعزيز صلاحياته، أعرب اردوغان عن نيته تنظيم استفتاء جديد حول اعادة تطبيق عقوبة الاعدام.

وحذر وزير الخارجية الالماني سيغمار غابريال من ان اجراء كهذا "معناه نهاية الحلم الاوروبي" بالنسبة الى تركيا.

وحذر اردوغان في 2 ايار/مايو الاتحاد الاوروبي من ان تركيا ستغلق ملف ترشيحها في حال لم يفتح فصول مفاوضات جديدة معها.

ويتهم اردوغان بالتسلط لا سيما منذ محاولة انقلاب تموز/يوليو 2016 وحملة القمع الواسعة التي أعقبته ولا تزال مستمرة إذ أدت الى اعتقال عشرات الآلاف وبينهم عدد كبير من الصحافيين والشرطيين والأساتذة الجامعيين ووكلاء النيابة والقضاة، وفصل أعداد مماثلة من عملهم.

وقدم مئات الأتراك من دبلوماسيين وعسكريين وموظفين وأفراد عائلاتهم طلبات لجوء في ألمانيا بعد عمليات القمع، وهو ما أثار حفيظة أنقرة.

ومنحت السلطات التركية اللجوء إلى عدد منهم لكنها رفضت كشف عدد المستفيدين ووظائفهم السابقة.

وأكدت الصحافة الألمانية الإثنين أنهم عسكريون أتراك يعملون خصوصاً في إطار حلف شمال الأطلسي وتم فصلهم من الجيش بعد محاولة الانقلاب.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب