محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

ميركل قبيل تصريحاتها للصحافين في برلين الجمعة 24 حزيران/يونيو 2016

(afp_tickers)

اعتبرت المستشارة الالمانية انغيلا ميركل الجمعة ان خروج بريطانيا "ضربة موجهة الى اوروبا"، واعلنت انها دعت الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند ورئيس الوزراء الايطالي ماتيو رينزي ورئيس المجلس الاوروبي دونالد توسك الى عقد اجتماع في برلين الاثنين.

وصرحت ميركل لصحافيين "نتبلغ باسف قرار غالبية الشعب البريطاني ... انها ضربة موجهة الى اوروبا والى آلية توحيد اوروبا". من جانب اخر حذرت ميركل من ردود الفعل "السريعة" من جانب الدول ال27 الاعضاء في الاتحاد.

وكان وزير الخارجية الالماني فرانك فالتر شتاينماير صرح ان نتيجة الاستفتاء البريطاني تسطر "يوما حزينا لاوروبا وبريطانيا".

وقال في تغريدة على موقع "تويتر" ان "الاخبار الواردة هذا الصباح من بريطانيا تشكل خيبة امل حقيقية. انه يوم حزين لاوروبا وبريطانيا".

ثم اعلنت وزارة الخارجية الالمانية ان وزراء خارجية الدول الست المؤسسة للاتحاد الاوروبي سيعقدون اجتماعا السبت في برلين للتباحث في تبعات الاستفتاء البريطاني.

وقالت الوزارة في بيان ان "وزير الخارجية الالماني فرانك فالتر شتاينامير سيستقبل السبت 25 حزيران/يونيو وزراء خارجية فرنسا (جان مارك ايرولت) وهولندا (بيرت كوندرز) وايطاليا (باولو جنتيلوني) وبلجيكا (ديدييه رينديرز) ولوكسمبورغ (جان اسلبورن) لاجراء مشاورات" ومن اجل "التباحث حول قضايا الساعة في السياسة الاوروبية".

من جهته، صرح رئيس البرلمان الاوروبي مارتن شولتز انه يريد التحدث مع المستشارة الالمانية لتجنب "انتقال العدوى". وقال شولتز ان "العدوى التي يحتفل بها المشككون بالوحدة الاوروبية حاليا في كل مكان لن تنتقل اطلاقا".

واضاف "لست مصدوما"، مؤكدا انه "كنا مستعدين لذلك". وتابع شولتز "نحترم النتيجة لكن بريطانيا قررت الرحيل".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب