محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

المستشارة الالمانية انغيلا ميركل في برلين في 19 نيسان/ابريل 2016

(afp_tickers)

اعتبرت المستشارة الالمانية انغيلا ميركل الجمعة انها ارتكبت "خطأ" في اول تعليق ادلت به حول القصيدة الهزلية ضد الرئيس التركي رجب طيب اردوغان، واعتبرت فيه انها "تتعمد الاهانة".

ومع ذلك، اعتبرت المستشارة الالمانية في ختام لقاء مع مملثي الحكومات الاقليمية في برلين انه "من العدل" السماح بالملاحقات القضائية التي طلبتها انقرة ضد الفكاهي يان بومرمان الذي نظم القصيدة التي سخرت من اردوغان.

وقامت ميركل بنقد ذاتي فقط حول ردة فعلها الاولى على هذه القصيدة. وكان المتحدث باسمها شتيفن سايبرت ندد في البدء بنص "يتعمد الاهانة"، بعد محادثات بين المستشارة ونظيرها التركي احمد داود اوغلو.

واعربت عن اسفها لكون هذا التعليق اعتبر بمثابة "تقييم شخصي". وقالت "كان خطأ" معتبرة بالمقابل ان هذا التعليق قد يكون اعطى الانطباع بان "حرية الرأي لم تعد مهمة وان حرية الصحافة لم تعد مهمة".

وكان بومرمان قرأ في اواخر اذار/مارس على قناة زد دي اف "قصيدة" هجاء متهكمة في اطار برنامج "نيو ماغازين رويال" ردا على استدعاء انقرة السفير الالماني احتجاجا على اغنية ساخرة بثها التلفزيون تنتقد النزعات السلطوية للرئيس التركي.

وشرح الفكاهي على التلفزيون انه يدرك تماما انه يخالف القانون الالماني، موضحا انه يريد من خلال ذلك الرد على السلطة التركية لمهاجمتها اغنية بثها التلفزيون الالماني قبل 15 يوما من برنامجه، تنتقد تعرض السلطات التركية للحريات العامة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب