محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند والمستشارة الالمانية انغيلا ميركل في بروكسل في 10 اذار/مارس 2017

(afp_tickers)

أعرب الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند والمستشارة الالمانية انغيلا ميركل عن دعمهما الجمعة للضربة الاميركية في سوريا وحملا الرئيس السوري بشار الاسد "المسؤولية الكاملة" لان استخدامه للاسلحة الكيميائية لا يمكن ان يمر دون عقاب.

وجاء في بيان مشترك لميركل وهولاند ان "الاسد يتحمل المسؤولية كاملة عن هذا التطور. لجؤوه المتواصل الى الاسلحة الكيميائية والى جرائم الابادة لا يمكن ان يظل دون عقاب".

وتابع البيان ان المانيا وفرنسا "ستواصلان جهودهما مع شركائهما في اطار الامم المتحدة من اجل معاقبة" استخدام النظام السوري لاسلحة كيميائية.

وأوضحت الرئاسة الفرنسية ان واشنطن أبلغت باريس وبرلين قبل "ساعة أو ساعتين" من تنفيذ الضربة.

وقال وزير الخارجية الالماني سيغمار غابريال ان الضربة الاميركية على قاعدة عسكرية في سوريا "يمكن تفهمها"، داعيا الى حل سياسي برعاية الامم المتحدة.

ووجه الجيش الاميركي بأمر من الرئيس دونالد ترامب فجر الجمعة ضربة صاروخية استهدفت قاعدة جوية للنظام السوري، وذلك ردا على "هجوم كيميائي" اتهمت واشنطن النظام السوري بتنفيذه على بلدة خان شيخون في محافظة إدلب الثلاثاء.

ونفت دمشق تنفيذ هجوم كيميائي، فيما أفادت حليفتها روسيا أن الطيران الحربي السوري قصف في خان شيخون "مستودعا ارهابيا" يحتوي "مواد سامة".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب