محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

نائب المستشارة الالمانية الاشتراكي الديموقراطي سيغمار غابريال في وارسو في 22 نيسان/ابريل 2016

(afp_tickers)

ربط نائب المستشارة الالمانية الاشتراكي الديموقراطي سيغمار غابريال الاحد بين افكار حزب البديل من اجل المانيا الشعبوي والافكار النازية.

وقال لمجموعة "فنكي" الاعلامية "انه حزب يسعى قبل كل شيء الى نشر افكار رجعية".

واضاف "كل ما يقولونه سمعته سابقا من والدي الذي كان نازيا حتى النفس الاخير".

وانشأ معارضو العملة الاوروبية الموحدة حزب "البديل من اجل المانيا" الذي يواجه انتقادات بسبب نزعته اليمينية ومواقفه المعادية للاسلام.

ففي مطلع حزيران/يونيو، قال نائب رئيس الحزب الكسندر غولان ان الالمان يكنون التقدير للمدافع الاسود في المنتخب الالماني جيروم بواتينغ "بصفته لاعب كرة قدم، لكنهم لا يريدونه جارا لهم". وهي تصريحات اثارت سيلا من الانتقادات، لكن ذلك لم يحل دون اطلاق حزب البديل من اجل المانيا مجددا انتقادات في حق اللاعبين من اصول اجنبية في الفريق الالماني.

واعتبر غابريال ان المؤيدين لحزب البديل من اجل المانيا "اشخاص يرفضون الليبرالية الالمانية والانفتاح على العالم. يريدون العودة الى عهد الجمهورية الالمانية الغربية القديمة في الستينات، عندما كانت المرأة تبقى في المنزل، والغرباء والمثليون والمثليات يضطرون الى التواري عن الانظار، وفي المساء كان البعض ينشدون اغاني قديمة للجيش النازي حول كوب من البيرة (...) هذا مخيف".

وحقق حزب البديل من اجل المانيا في الاونة الاخيرة تقدما مهما في ثلاث انتخابات اقليمية، مستفيدا من مخاوف لدى البعض جراء وصول اكثر من مليون لاجئ الى المانيا، وهو يسعى الى التقرب من حزب الجبهة الوطنية الفرنسي على المستوى الاوروبي.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب