محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

النائبة مريام كتير والنائب لوك فان بيسن في البرلمان الجمعة 16 ايلول/سبتمبر 2016

(afp_tickers)

قدم نائب بلجيكي فلمنكي ليبرالي علنا اعتذاراته الجمعة لتفوهه ب "كلمات جارحة ومهينة"، وذلك بعد ان اثار جدلا في بلجيكا بقوله لزميلة اشتراكية "عودي الى المغرب" خلال جلسة لمجلس النواب الخميس.

وقال لوك فان بيزن (56 عاما) وهو نائب عن الحزب الليبرالي الفلمنكي اوبن في ال دي (اغلبي) في تصريحات صحافية "اريد ان اقول بوضوح انا آسف لتفوهي بهذه الكلمات الجارحة والمهينة +عودي الى المغرب+ ولانني جرحت السيدة كتير والجالية المغربية".

واضاف "اريد ان اقول بوضوح ان هذه الكلمات هي جزء من معجمي اللغوي. لست عنصريا لم اكن ابدا عنصريا ولن اكون عنصريا ابدا. لا مكان للعنصرية في هذا المجلس ولا في اي مكان آخر".

وردت النائبة المعنية مريام كتير "انا سعيدة بحصول نقاش وبقبول لوك الدعوة الى نقاش بناء. انا سعيدة بالاعتراف بالمشكلة. وهذا مؤشر على انه لا مكان للعنصرية في هذا البيت وغيره. انا سعيدة بهذا الحوار بيننا وبانه بات بامكاننا ان نوجه رسالة مشتركة ضد العنصرية".

وكان النائب الفلمنكي عن بروكسل اثار جدلا كبيرا الخميس. وعنونت صحيفة لوسوار الجمعة "الجملة التي الهبت المجلس" مشيرة الى نقاش حاد اثناء بحث مصير نحو الفي موظف سرحوا من معمل كاتربيلر في شارلوروا.

اندلع الجدل بعد ان وجهت النائبة الاشتراكية الفلمنكية مريام كيتير (36 عاما) النقابية السابقة والعاملة في مصنع "فورد دو جنك" المغلق منذ 2014 سؤالا الى رئيس الوزراء الليبرالي الفرنكفوني شارل ميشال حول سياسته ازاء موظفي المصنع المسرحين.

وقالت النائبة المولودة في بلجيكا من ابوين مغربيين ان النائب لوك فان بيزن قال لها هي عائدة الى مكانها "اذا كنت غير سعيدة، ما عليك سوى العودة الى المغرب".

واكد نواب رواية النائبة وقال آخرون انهم لم يسمعوا شيئا. ولم تتمكن تسجيلات المجلس من حسم الامر.

وقال النائب لاحقا انه اسيء فهمه، وصرح "قلت ان عمال كاتربيلر منتجون وانه ايا كانت جنسياتهم فانهم سيعثرون على وظيفة" ولكنه اقر بانه ارتكب "حماقة" عندما لفظ كلمة "المغرب"، من دون ان يقنع بكلامه.

وقالت النائبة لاحدى الاذاعات "لو اخذت بكلامه، فهو لم يكن يقصدني وانما يقصد عمال كاتربيلر، وهذا ادهى. ليس ملائما ان يسمع اناس يعملون هنا منذ ثلاثين عاما ويفقدون عملهم نائبا يقول لهم +عودوا الى بلدكم+".

وقالت رئيسة حزب الليبراليين الفلمنكي جندولين روتن ان "ما حصل غير واضح. توضيحه لا يتناسب مع ما نتوقعه من نائب ليبرالي (...) تصريحات عن عمال كاتربيلر والخلط غير المفهوم مع المغرب (...) هي على اي حال امور غير مقبولة"، وذلك قبل ان يقدم النائب اعتذاره.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب