محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

قوات خاصة سودانية تنتشر على جسر فوق محطة الحافلات الرئيسية في الخرطوم في 11 كانون الاول/ديسمبر 2012

(afp_tickers)

اكدت اسرة ناشط سوداني شاب معتقل منذ خمسين يوما بدون اتهام الاربعاء ان ابنها تعرض للتعذيب.

وتاج السر جعفر (28 عاما) هو واحد من ثلاثة ناشطين شبان عبر الخبير المستقل لحقوق الانسان بالامم المتحدة عن قلقه على اوضاعهم الاسبوع الماضي.

وقالت والدته صباح عثمان محمد لوكالة فرانس برس ان "جعفر في خطر"، بدون ان تتمكن من قول المزيد وهي تبكي .

وقال شقيقه الاصغر احمد جعفر تاج السر (25 عاما) "انه يعاني كثيرا. جسده ممتلئ بالاصابات انهم يضربونه في وجهه".

وقال جهاز الامن ان الاسرة التي لديها مثل هذه الشكوى عليها التوجه الى النيابة وليس اثارتها في اجهزة الاعلام .

واكد احمد جعفر ان اسرة تاج السر تمكنت من زيارته الاربعاء في سجن (كوبر ) شمال العاصمة الخرطوم للمرة الثانية منذ اعتقاله. واشار الى ان شقيقه معتقل بدون ان توجه له اي تهم.

واضاف ان الزيارة تحدث له عندما يتصل جهاز الامن بالاسرة تلفونيا ويطلب منها الحضور للزيارة.

وابلغ مشهود بدرين الخبير المستقل للامم المتحدة لحقوق الانسان في السودان الصحافيين الاسبوع الماضي انه قلق على اوضاع تاج السر جعفر ومعمر موسى محمد ومحمد صلاح.

وقال بدرين في ختام زيارته للسودان ان لديه معلومات من مصادر مختلفة ان محمد صلاح "يتعرض للتعذيب".

ورفض جهاز الامن طلب بدرين لزيارة محمد صلاح والاطلاع على اوضاعه، على حد قوله.

ويقول جهاز الامن ان محمد صلاح يخضع للتحقيق بتهمة "تهديد امن الدولة".

وصرح بدرين انه "اذا كانت هناك قضية ضده فيجب ان يؤخذ الى المحكمة واذا لم يكن الامر كذلك فيجب اطلاق سراحه".

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب