محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو يفتتح حفلا في امكاديمية الشرطة في بيت شمش في 13 نيسان/ابريل 2015

(afp_tickers)

التقى بنيامين نتانياهو رئيس الوزراء الاسرائيلي المكلف تشكيل حكومة جديدة خلال اقل من ثلاثة اسابيع، الجمعة زعيمي اليمين القومي والديني.

واجتمع نتانياهو في شكل منفصل بنفتالي بينيت زعيم حزب البيت اليهودي القومي الديني المؤيد للاستيطان وبوزير الخارجية المنتهية ولايته افيغدور ليبرمان.

ونقلت الاذاعة العامة عن مصادر سياسية ان هناك "تقدما" في المشاورات.

ويرجح المعلقون ان يبصر ائتلاف يمثل 67 نائبا يمينيا (من اصل 120 في الكنيست) النور بحلول نهاية نيسان/ابريل مع استبعاد خيار تشكيل حكومة وحدة وطنية مع حزب العمل اليساري.

واضافت الاذاعة نقلا عن المصادر نفسها ان المشاورات مع بينيت كانت "جيدة ومثمرة"، فيما اكد ليبرمان اثر لقائه نتانياهو ان التنافس على الحقائب الوزارية لن يحول دون انضمام حزبه اسرائيل بيتنا الى الائتلاف الحكومي.

ولا يخفي ليبرمان رغبته في الاحتفاظ بحقيبة الخارجية التي يسعى اليها بينيت بدوره.

ويسعى نتانياهو، زعيم حزب ليكود الذي فاز في انتخابات 17 اذار/مارس التشريعية، الى تشكيل ائتلاف اعلن انه سيكون يمينيا، لكن الصحافة الاسرائيلية تحدثت عن مفاوضات سرية مع حزب العمل اليساري بزعامة اسحق هرتزوغ، الامر الذي سارع الجانبان الى نفيه.

وعلى نتانياهو ان يشكل حكومته قبل 22 نيسان/ابريل. واذا لم يتمكن من ذلك في امكانه ان يطلب مهلة اضافية تستمر اسبوعين لمواصلة مشاوراته.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب