محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

نقش كلمة "آسف" على جدار الفصل الإسرائيلي في مدينة بيت لحم في الضفة الغربية المحتل حيث شهد أطفال من مخيم عائدة للاجئين حفلا أحياه الفنان البريطاني بانكسي للاعتذار في الذكرى المئة لوعد بلفور، في 1 تشرين الثاني/نوفمبر 2017 في فندقه المبني بمحاذات الجدار في بيت لحم

(afp_tickers)

يغادر رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو مساء الأربعاء متوجها الى لندن لإحياء الذكرى المئوية لإعلان بلفور ولعقد لقاءات سياسية واقتصادية.

وقال بيان صادر عن مكتب رئيس الوزراء إن نتانياهو "سيلتقي غدا الخميس رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي ووزير الخارجية بوريس جونسون".

وتحل الخميس الذكرى المئة لوعد بلفور عندما قال وزير الخارجية البريطاني في حينه آرثر بلفور ان حكومته "تؤيد إنشاء وطن قومي للشعب اليهودي في فلسطين" في الثاني من تشرين الثاني/نوفمبر 1917.

وكان الوعد عبارة عن جملة واحدة مؤلفة من 67 كلمة، ولكنه يعد أقوى دعم في حينه من قوة عالمية لأهداف الحركة الصهيونية.

واضاف مكتب نتانياهو أن زوجته سارة ستحضر "احتفالية الذكرى المئوية لإعلان بلفور بدعوة من اللورد روثتشيلد وبحضور رئيسة الوزراء ماي ومسؤولين بريطانيين كبار آخرين بمن فيهم أقارب اللورد بلفور."

واعلنت رئيسة الوزراء البريطانية ان بلادها ستحتفل "بافتخار" بوعد بلفور.

وقالت "نحن فخورون بالدور الذي لعبناه في اقامة دولة اسرائيل وبالتأكيد سنحتفل بالمئوية بافتخار".

وأعلن زعيم المعارضة جيريمي كوربين انه لا يستطيع حضور العشاء، من دون المزيد من التفاصيل، بينما ستحضر وزيرة خارجية حكومة الظل العمالية اميلي ثورنبيري الحفل.

ويخطط الفلسطينيون لتظاهرة الخميس في مدينة رام الله، مقر السلطة الفلسطينية، في اطار حملتهم التي دعوا فيها بريطانيا للاعتذار عن وعد بلفور. وقال مسؤولون انهم يفكرون في مقاضاة بريطانيا بسببه.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب