محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو يتحدث في الذكرى العاشرة لحرب 2006

(afp_tickers)

اكد رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو الثلاثاء ان اسرائيل سترد ب "قبضة من حديد" في حال مهاجمتها، في خطاب في الذكرى العاشرة لحرب 2006 المدمرة بين اسرائيل وحزب الله اللبناني.

ووصف نتانياهو الحرب في عام 2006 بانها كانت "اصطداما بين تنظيم ارهابي متطرف يعتنق عقيدة إسلامية متشددة واسرائيل الديموقراطية والحرة".

واضاف نتانياهو في كلمة القاها عند المقبرة العسكرية في القدس "نحن في معركة عالمية. ونعي تماما طبيعة التهديدات التي تواجهنا، ونستعد لجميع التهديدات".

واكد نتانياهو انه "في حال تم الحفاظ على الهدوء عندنا، فأولئك الذين يواجهوننا سينعمون به أيضا. ولكن إذا اضطررنا إلى الرد على الاعتداء علينا – فردنا سيكون قويا. ومن يعتقد أنه سيجد هنا شبكة العنكبوت سيجد (...) قبضة من حديد".

وكان نتانياهو يشير الى خطاب القاه الامين العام لحزب الله حسن نصر الله في عام 2000، وصف فيه الدولة العبرية بانها "اوهن من بيت العنكبوت".

واندلعت الحرب اثر خطف حزب الله جنديين اسرائيليين في 12 تموز/يوليو 2006.

وتسببت الحرب المدمرة على جنوب لبنان في عام 2006، والتي استمرت 34 يوما بمقتل اكثر من 1200 لبناني معظمهم من المدنيين، و160 اسرائيليا معظمهم من العسكريين.

ولم تنجح اسرائيل في تحقيق هدفها المعلن، اي القضاء على التنظيم الشيعي المتحالف مع ايران.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب