محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو

(afp_tickers)

قال رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو الثلاثاء انه هدد بارسال قوات الى القاهرة في 2011 لاخراج الموظفين المحتجزين داخل سفارة اسرائيل خلال محاصرة المبنى.

واضاف خلال حفل سنوي في ذكرى موظفي وزارة الخارجية الذين قتلوا خلال مهمات في الخارج "هنا، قبل عدة سنوات، في غرفة العمليات في وزارة الخارجية، تعاملنا مع حصار اشتد حول موظفينا في سفارة اسرائيل في القاهرة".

ونقل عنه مكتبه قوله "وصل حشد هائج لذبحهم وفي تلك الليلة عملنا بكل الادوات المتاحة بما فيها التهديد بارسال قوات الدفاع الاسرائيلية لاخراجهم، الامر الذي جعل الكفة تميل لصالحنا".

واضاف ان "القوات المصرية ... ومع التنسيق من جانبنا، كانت النتيجة ناجحة".

في ايلول/سبتمبر 2011، هاجم محتجون السفارة الاسرائيلية في الجيزة ما ادى الى اجلاء كل العاملين فيها.

ودخل المتظاهرون عبر حائط امني خارجي والقوا وثائق السفارة من الشرفات ومزقوا العلم الاسرائيلي.

كان اخطر حادث منذ فتح سفارة اسرائيلية في مصر اول بلد عربي يوقع معاهدة سلام مع اسرائيل في 1979.

بعد عدة ساعات تدخلت فرق خاصة مصرية واخرجت ستة حراس محتجزين داخل مبنى السفارة.

وعاد السفير اسحق ليفانون مع 80 من موظفي السفارة وعائلاتهم في اليوم التالي الى اسرائيل، ثم تبعهم الحراس الستة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب