محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

فلسطينيون على متن حافلة عند نقطة عبور بين الضفة الغربية واسرائيل، في 4 آذار/مارس 2013

(afp_tickers)

امر رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو الاربعاء بوقف اجراء يمنع الفلسطينيين من ركوب الحافلات ذاتها مع المستوطنين الاسرائيليين في الضفة الغربية المحتلة.

وقال مسؤول في مكتب نتانياهو لوكالة فرانس برس "الاقتراح غير مقبول بالنسبة لرئيس الوزراء. وتحدث هذا الصباح مع وزير الدفاع وتقرر ان يتم تجميد هذا الاقتراح".

وجاء الامر بعد ساعات من الاعلان عن منع فلسطينيي الضفة الغربية الذين يتوجهون يوميا الى اسرائيل للعمل من ركوب الحافلات ذاتها مع الاسرائيليين اعتبارا من اليوم الاربعاء للعودة الى منازلهم لفترة تجريبية تستغرق ثلاثة اشهر، بحسب ما افادت مسؤولة في وزارة الدفاع.

وانتقدت منظمات حقوقية والمعارضة الاسرائيلية، المنع ووصفته بالخطوة "غير المسبوقة" التي ستسبب اذلالا غير ضروري للفلسطينيين وستضر باسرائيل في نهاية المطاف.

وقالت المسؤولة لوكالة فرانس برس طالبة عدم كشف اسمها انه "بموجب اجراء يدخل قيد التجربة لثلاثة اشهر سيترتب على الفلسطينيين العاملين في اسرائيل اعتبارا من الاربعاء العودة الى منازلهم عبر نقاط العبور ذاتها بدون ان يركبوا الحافلات التي يستخدمها المقيمون" الاسرائيليون في الضفة الغربية المحتلة.

ويضطر الاف العمال الفلسطينيين الذين يعملون في اسرائيل الى المرور عبر اربع نقاط تفتيش للذهاب الى اماكن عملهم وعند عودتهم الى الضفة الغربية المحتلة سيترتب عليهم ركوب حافلات فلسطينية وليس اسرائيلية للوصول الى منازلهم، بحسب المسؤولة.

وقالت الاذاعة العامة الاسرائيلية ان وزير الدفاع موشيه يعالون الذي يقف وراء هذا القرار يريد "استخلاص الدروس من هذه التجربة بعد انتهاء فترة الاختبار لثلاثة اشهر".

وبحسب الاذاعة فان الوزير يرى ان هذا الاجراء سيسمح "بالسيطرة بشكل افضل على الفلسطينيين ومن يخرج من اسرائيل وسيحد من المخاطر الامنية".

وكان لوبي المستوطنين في الضفة الغربية المحتلة يدعو لسنوات لمثل هذا الاجراء الذي سيجعل تنقل الفلسطينيين يستغرق المزيد من الوقت.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب