محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي فيديريكا موغيريني في مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو في 11 كانون الاول/ديسمبر 2017

(afp_tickers)

صرح رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو في بروكسل الاثنين ان اعتراف الرئيس الاميركي دونالد ترامب بالقدس عاصمة لاسرائيل "يجعل السلام ممكنا" في الشرق الاوسط.

وقال نتانياهو الذي كان الى جانب وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي فيديريكا موغيريني إن "القدس عاصمة اسرائيل ولا احد يستطيع ان ينكر ذلك (...) هذا يجعل السلام ممكنا لان الاعتراف بالواقع هو جوهر السلام".

وقال نتانياهو، اول رئيس وزراء اسرائيلي يزور المؤسسات الاوروبية منذ 22 عاما، ان ما فعله الرئيس ترامب هو "وضع الحقائق على الطاولة"، واضاف ان "السلام مبني على الواقع، والاعتراف بها".

وقرر ترامب ايفاد نائبه مايك بنس الى الشرق الاوسط اواخر كانون الاول/ديسمبر الا ان المسؤولين الفلسطينيين اعلنوا انهم لن يلتقوه.

وكررت موغيريني موقف الاتحاد الاوروبي الداعم لدولتين اسرائيلية وفلسطينية تعيشان جنبا الى جنب، عاصمتهما القدس.

وقالت موغيريني "كشركاء وأصدقاء لاسرائيل، نعتقد ان المصالح الامنية لاسرائيل تقتضي ايجاد حل قابل للاستمرار وشامل" للنزاع بين اسرائيل والفلسطينيين.

كذلك قالت وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي "أدين بأشد العبارات الممكنة كل هجوم على يهود في كل مكان في العالم بما في ذلك في اوروبا واسرائيل وعلى مواطنين اسرائيليين".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب