أ ف ب عربي ودولي

رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو في 2 نيسان/ابريل 2017

(afp_tickers)

أكد رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو الجمعة دعم بلاده "الكامل" للضربة الاميركية في سوريا، معتبرا انها "رسالة قوية" يجب ان تسمعها ايران وكوريا الشمالية ايضا.

وقال نتانياهو في بيان صادر عن مكتبه ان "اسرائيل تدعم بشكل كامل قرار الرئيس (الأميركي دونالد) ترامب، وتأمل بان تكون هذه الرسالة القوية في مواجهة تصرفات بشار الأسد المشينة مسموعة ليس فقط في سوريا، بل أيضا في طهران وبيونغ يانغ وغيرهما".

وتابع البيان إن "الرئيس ترامب وجه بالقول والفعل رسالة قوية وواضح: لن نقبل باستخدام الاسلحة الكيميائية ونشرها".

وذكرت متحدثة عسكرية لوكالة فرانس برس ان الجيش الإسرائيلي "أبلغ مسبقا من الولايات المتحدة بالهجوم في سوريا".

ووجه الجيش الاميركي بأمر من الرئيس دونالد ترامب فجر الجمعة ضربة صاروخية استهدفت قاعدة جوية للنظام السوري ردا على "هجوم كيميائي" اتهمت واشنطن النظام السوري بتنفيذه على بلدة خان شيخون في شمال غرب البلاد الثلاثاء.

وكان نتانياهو دعا هذا الأسبوع الأسرة الدولية إلى التحرك لإزالة الأسلحة الكيميائية في سوريا.

وقال الرئيس الاسرائيلي رؤوفين ريفلين على صفحته على فيسبوك "الادارة الاميركية والجيش الاميركي برئاسة دونالد ترامب اتخذا الخطوات الواضحة والحازمة والملائمة للرد على الجرائم القاسية التي يقترفها النظام السوري باستخدامه الاسلحة الكيميائية ضد المدنيين الابرياء".

واضاف "هذه الجرائم لا يستوعبها العقل الانساني".

وتابع ريفلين "ان الولايات المتحدة تعتبر مثالا يحتذى به للعالم الحر"، داعيا دول العالم الى "دعم أي خطوة مطلوبة لانهاء الفظائع في سوريا".

وأسفر الهجوم على بلدة خان شيخون في ريف ادلب بشمال غرب سوريا صباح الثلاثاء عن مقتل 86 مدنيا بينهم ثلاثون طفلا و20 امرأة، وفق حصيلة جديدة للمرصد السوري لحقوق الانسان مساء الاربعاء.

واسرائيل وسوريا في حالة حرب رسميا منذ عقود رغم أن الحدود بين البلدين كانت هادئة معظم الوقت إلى حين اندلاع النزاع السوري العام 2011.

وشنت اسرائيل العديد من الضربات داخل سوريا استهدفت حزب الله اللبناني، عدو اسرائيل وحليف النظام السوري.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب

  أ ف ب عربي ودولي